Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

قضايا النسب... المساحة الحرجة للفنانين العرب

هالة صدقي تكسب الجولة الأخيرة والمطربة قمر ترفض البوح بهوية والد جنينها

الفنانة المصرية هالة صدقي  (الحساب الرسمي للفنانة على فيسبوك)

رغم تعدد القضايا التي قد يكون أطرافها نجوماً ومشاهير، تظل قضايا النسب والمشكلات الشخصية هي الأكثر حرجاً بالنسبة إليهم، بل الأكثر إثارة ومتابعة من الجمهور، رغم أنها تندرج تحت بند الحوادث والقضايا وليس الأخبار الفنية التي يتابعها الملايين وتخص نجومهم المفضلين. فقد تصدرت لسنوات قضية الفنان أحمد الفيشاوي والمهندسة هند الحناوي عناوين الصحف، بسبب إنكاره طفلته لينا، التي اعترف بها بعد ذلك. الأمر ذاته تكرر مع قضية الفنانة زينة لإثبات نسب ولديها زين الدين وعز الدين إلى الفنان أحمد عز، إذ ظلتا أبرز القضايا التي تخص الحياة الشخصية للفنانين خلال السنوات الأخيرة.

نسب أولاد هالة صدقي

ساحات المحاكم المصرية شهدت الكثير من قضايا النسب التي حسمها القضاء، أحدثها قضية الفنانة المصرية هالة صدقي، بعد أن اتهمها زوجها سامح سامي بأنها ليست أم طفليه (يوسف ومريم) عبر التشكيك في عينة بويضات الحقن المجهري، لتقضي محكمة أسرة قصر النيل منذ ساعات برفض الدعوى، وحبس الزوج لمدة شهر لامتناعه عن دفع متجمد نفقتهما، التي قدرتها بـ320 ألف جنيه، (نحو 20 ألف دولار). وكانت محكمة الأسرة قضت في حكم سابق بحبسه لمدة شهر، لامتناعه عن دفع متجمد مبلغ النفقة، وقيمته 155 ألف جنيه (عشرة آلاف دولار).

وقالت هالة صدقي لـ"اندبندنت عربية"، "القضية حسمت بعدالة القضاء، وأرجو أن يُتوقف عن تناول حياة طفليّ الشخصية، فمصلحتهما هي الأهم بالنسبة إليَّ ومستقبلهما فقط، ولن أسمح بأي مساس بهما".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وأكد رفعت الشريف، محامي الفنانة، في تصريح خاص، "أن قرار محكمة الأسرة كان حاسماً ورفضت دعوى إنكار نسب طفليه منها، وهي قضية حساسة، وراعت المحكمة حسمها بمنتهى الشفافية والسرعة لمصلحة الطفلين". وأكد "أنه رُفعت دعوى ضد الزوج فيما يتعلق بقيمة النفقة المتجمدة بعدما امتنع عن الدفع، وحكمت المحكمة ضده بالحبس شهراً، وهو حكم واجب النفاذ ولا يمكن الطعن عليه، بالإضافة إلى أحكام أخرى". فيما لم يتسنَّ لنا التواصل مع زوجها المهاجر إلى الولايات المتحدة سامح سامي للتعليق على الأحكام القضائية الصادرة بحقه.

بداية الأزمة

بدأت الأزمة بين الفنانة هالة صدقي وزوجها منذ فترة، عندما قرر الأخير السفر إلى الولايات المتحدة ورفضت السفر معه، بعدها حدثت اتهامات متبادلة، إذ كشف محامي الزوج تفاصيل الأزمة من خلال فيديو له بُث عبر مواقع التواصل الاجتماعي، زعم خلاله أن موكله عمل لها توكيلاً عاماً، وفي عام 2016 هاجر إلى أميركا للعمل هناك، ليفاجأ بأنها باعت الأرض التي يمتلكها وأخذت أمواله. وطالب كذلك بإجراء تحليل "دي أن أي"، من أجل معرفة نسب أولاده منها، على حد قول محاميه. وتصاعدت حدة الخلافات عندما رفع الزوج قضية بالطاعة عليها وهو غير موجود في مصر. وسخرت هالة آنذاك بقولها، "أنه في حالة عدم توافر بيت زوجية أو سفر الزوج ستكون الطاعة أونلاين".

وكان أول رد فعل من هالة أنها حذرت من تداول أي معلومات مغلوطة أو مضللة، سواء عن طريق أخبار صحافية أو مقاطع مصورة، بشأن خلافها مع زوجها، وأكدت أنها سوف تلجأ إلى القضاء حال حدوث ذلك.

اتهامات الزوج

وأصدرت وقتها بياناً رسمياً قالت فيه، "إنها فوجئت بمقطع مصور لمحامٍ يقول إنه مخوّل من زوجها يتهمها فيه بالاستيلاء على أمواله من دون سند قانوني، كما تطرق إلى بعض الأمور العائلية الخاصة، التي لم يبت فيها القضاء، وبناء عليه تقدم المحامي الخاص بها بمذكرة للنائب العام لرفع قضية تشهير ضد هذا الشخص، وكذلك ضد زوجها السابق. كما خاطبت نقابة المحامين للنظر في مدى مهنية ما حدث، وقياس الأضرار الواقعة على أسرة الفنانة جراء ذلك"، بحسب البيان.

حمل قمر

وفي سياق ذي صلة، واجهت الفنانة اللبنانية قمر عاصفة من الجمهور ما بين الشد والجذب بسبب إعلان حملها بشكل مفاجئ، بعدما فاجأت متابعيها عبر موقع تبادل الصور والفيديوهات القصيرة "إنستغرام" بتأكيد خبر الحمل، فتساءل المتابعون عن والد الجنين ولماذا لم تعلن الزواج بالأساس؟ الأمر الذي أثار غضبها ورفضت الرد بقولها، إن هذا الأمر يخصها هي فقط، وليس من حق أحد الدخول في تفاصيلها الشخصية، وتابعت، "ليست لديَّ مشكلة في أن أكون أمّاً عازبة (Single mother). وأي امرأة تكون كذلك طالما الرجل ليس على قدر المسؤولية".

المزيد من فنون