Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

كورونا يسجل طفرة جديدة في تونس وإندونيسيا والبرتغال

البحرين تحظر دخول المسافرين من 16 دولة وأكبر زيادة يومية بالإصابات في المكسيك

أصبحت إندونيسيا التي أعلنت الأربعاء عن حصيلة قياسية من 54 ألف إصابة بفيروس كورونا في 24 ساعة، البؤرة الجديدة للوباء في آسيا متجاوزة الهند.
أدى تزايد الحالات الى بلوغ المستشفيات أقصى طاقاتها وهناك العديد من المرضى يتوفون في منازلهم فيما تبحث العائلات يائسة عن عبوات الأكسجين.
أعلنت وزارة الصحة الأربعاء حصيلة قياسية بلغت 54,517 إصابة جديدة و991 وفاة في 24 ساعة، وهي أعلى بمعدل عشر مرات عما كانت عليه قبل شهر.
كما أن نقص الفحوص والوفيات التي تسجل في المستشفيات وعدم تتبع المخالطين للمصابين، كلها عوامل تدفع إلى الاعتقاد بأن هذه الحصيلة قد تكون أقل بكثير من الواقع.

أعلنت السلطات الإندونيسية الأسبوع الماضي عن قيود مشددة بينها إغلاق مراكز تجارية ومطاعم ومكاتب. لكن حلول عيد الأضحى الأسبوع المقبل يثير مخاوف من الأسوأ في هذا البلد الذي يعد غالبية مسلمة.

طفرة جديدة في البرتغال

تجاوزت البرتغال التي تشهد منذ أسابيع طفرة جديدة من وباء كوفيد-19 ناجمة عن تفشي النسخة المتحوّرة "دلتا"، الأربعاء عتبة أربعة آلاف إصابة جديدة خلال 24 ساعة، بحسب حصيلة السلطات الصحية.
وسجّل البلد الذي يعدّ عشرة ملايين نسمة، 4153 إصابة جديدة، نصفها تقريباً (1928) في منطقة لشبونة. وعلى المستوى الوطني، هذه أعلى حصيلة مسجّلة منذ العاشر من شباط/فبراير، في وقت كانت البلاد تشهد إغلاقاً صارماً.
وسُجّل تراجعٌ في عدد المصابين في المستشفيات الذين بلغ عددهم 734 الأربعاء. إلا أن عدد المصابين في أقسام العناية المركزة تزايد مع 171 مريضاً داخل هذه الوحدات، وهو عدد قياسي منذ 19 آذار/مارس، بحسب الإدارة العامة للصحة.
وباتت النسخة المتحوّرة "دلتا" التي تسببت بارتفاع أعداد الإصابات في البرتغال في الأسابيع الأخيرة، مهيمنة في البلاد. ووفق تقرير أخير للمعهد الوطني للصحة العامة نُشر الثلاثاء، فإن الوتيرة النسبية لانتشار النسخة المتحوّرة التي رُصدت للمرة الأولى في الهند، بلغت قرابة 90% للأسبوع الذي انتهى في الرابع من تموز (يوليو).
وطأة كورونا تشتد في تونس

ما زالت تونس في أعلى قائمة الدول التي تواجه جائحة كوفيد-19، فهي تشهد زيادة كبيرة في حالات الإصابة، وتقول سلطات الصحة إن وحدات الرعاية المكثفة امتلأت وإن الوضع كارثي بعد نجاح البلاد في احتواء الفيروس في الموجة الأولى للجائحة العام الماضي.

وقد أعلنت فرنسا أنّها ستزوّدها بأكثر من مليون جرعة لقاح في الأسابيع المقبلة.

وأعلنت الرياض مغادرة أولى طلائع الجسر الجوي الذي تعهدت به لتونس، تحوي أجهزة طبية ووقائية ضمن حزمة مساعدات ستصل خلال أيام.

في حين أمر العاهل المغربي محمد السادس، الثلاثاء 13 يوليو (تموز)، بإرسال مساعدات طبية عاجلة إلى تونس.

وجاء في بيان لوزارة الخارجية المغربية أن الملك محمد السادس أعطى تعليمات بإرسال وحدتين إنعاش كاملتين بسعة 100 سرير و100 جهاز تنفس صناعي ومولدات أوكسجين "نظراً لتفاقم الوضعية الوبائية بهذا البلد المغاربي الشقيق".

وقال البيان إن المساعدات ستنقلها طائرات تابعة للقوات الملكية الجوية وإنها تأتي "في إطار روابط التضامن الفعال بين المملكة المغربية والجمهورية التونسية، وكذلك في إطار الأخوة العريقة التي تجمع الشعبين الشقيقين".

وفي المجمل، سجلت تونس ما يزيد على 500 ألف إصابة بفيروس كورونا ونحو 16500 وفاة. وقال مستشار لرئيس البرلمان التونسي وزعيم حزب "النهضة" الإسلامي راشد الغنوشي، الثلاثاء، إن الغنوشي أُصيب بفيروس كورونا.

البحرين تحظر دخول المسافرين من 16 دولة

وأعلنت شؤون الطيران المدني في مملكة البحرين، الثلاثاء، حظر دخول المسافرين من 16 دولة جديدة من بينها تونس وإيران والعراق والمكسيك والفيليبين وإندونيسيا بسبب مخاوف من فيروس كورونا، وفق وذكرت وكالة أنباء البحرين.

وكانت البحرين قد علقت دخول القادمين من دول على "القائمة الحمراء" لديها في مايو (أيار). وتشمل القائمة الهند وباكستان وسريلانكا وبنغلادش ونيبال.

واستثنت البحرين من القرار المواطنين وأصحاب تأشيرات الإقامة السارية في المملكة.

الجزائر والنيجر تفتحان حدودهما

في الأثناء، قرّرت الجزائر والنيجر، الثلاثاء، إعادة فتح حدودهما البرّية المغلقة منذ 16 شهراً بسبب جائحة كورونا وذلك بهدف تسهيل التجارة بين البلدين، بحسب ما أفادت وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية.

وقالت الوكالة إنّ قرار إعادة فتح الحدود البرّية أعلنه الرئيس الجزائري عبد المجيد تبّون خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره النيجري محمد بازوم الذي يقوم بزيارة عمل إلى الجزائر.

وكانت الجزائر أغلقت حدودها في 17 مارس (آذار) 2020 بعد ثلاثة أسابيع من اكتشاف الإصابة الأولى بفيروس كورونا فيها.

ونقلت الوكالة عن تبّون قوله إنّ البلدين اتّفقا على "فتح الحدود لتصدير المواد الجزائرية نحو النيجر واستيراد المواد النيجرية نحو الجزائر".

وأضاف أنّه اتّفق وبازوم على أن تكون هناك "سياسة واضحة" بالنسبة إلى النيجريين العاملين في الجزائر.

من جهته أعرب بازوم عن رغبته في إعادة فتح الحدود مع الجزائر "بشكل نهائي" لكي يتعزّز التبادل التجاري بين البلدين.

والجزائر البالغ عدد سكّانها حوالى 44 مليون نسمة طردت منذ 2014 عشرات آلاف المهاجرين غير الشرعيين الآتين من النيجر ودول أخرى في غرب أفريقيا، بحسب الأمم المتحدة.

وتتعرّض السلطات الجزائرية بانتظام لانتقادات بسبب طريقة تعاملها مع المهاجرين الآتين من دول جنوب الصحراء الكبرى والذين يسعى قسم منهم للعبور بحراً إلى أوروبا.

وتقدّر منظمات غير حكومية أعداد المهاجرين المتحدّرين من غرب أفريقيا الموجودين حالياً في الجزائر بحوالى 100 ألف مهاجر.

43960 إصابة جديدة في إسبانيا

وسجلت إسبانيا، الثلاثاء، 43960 إصابة جديدة بفيروس كورونا ليتجاوز إجمالي الإصابات في البلاد أربعة ملايين منذ بدء الجائحة حيث تتسبب سلالة "دلتا" شديدة العدوى في ارتفاع الإصابات وسط الشبان الذين لم يتلقوا التطعيم.

وبلغ معدل الإصابة خلال 14 يوماً قرابة 437 حالة بين كل مئة ألف شخص الثلاثاء، ارتفاعاً من 368 حالة في اليوم السابق حسبما ورد في بيانات وزارة الصحة. وبلغ معدل الإصابة بين من تتراوح أعمارهم بين 20 و29 عاماً 1421 مصاباً بين كل مئة ألف شخص.

أكبر زيادة يومية في الإصابات في المكسيك

أعلنت وزارة الصحة المكسيكية، الثلاثاء، تسجيل أكبر زيادة يومية في إصابات كوفيد-19 منذ فبراير (شباط)، إذ تهدد موجة جديدة من العدوى بتقويض جهود الحكومة لتطعيم السكان.

وأظهرت بيانات وزارة الصحة ارتفاع إصابات فيروس كورونا بواقع 11137 حالة إلى مليونين و604711. وزادت الوفيات 219 حالة ليرتفع الإجمالي إلى 235277.

ارتفع عدد الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا في ألمانيا 1548 حالة، مما رفع إجمالي عدد الإصابات في البلاد إلى ثلاثة ملايين و738683 حالة.

وأشارت بيانات معهد روبرت كوخ للأمراض المعدية، الأربعاء، إلى ارتفاع عدد الوفيات بواقع 28 حالة ليصل الإجمالي إلى 91287.

إصابات جديدة في الهند

وأظهرت بيانات وزارة الصحة في الهند، الأربعاء، تسجيل 38792 إصابة جديدة بكوفيد-19 في البلاد إضافة إلى 624 وفاة خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية.

المزيد من صحة