قائد الحرس الثوري يقول إن الأميركيين بدأوا حربا نفسية ويصف تحركاتهم بالطبيعية

الجيش الأميركي أرسل قوات شملت حاملة طائرات ومقاتلات بي-52 إلى المنطقة لمواجهة "مؤشرات واضحة" إلى تهديدات إيران

نقل المتحدث باسم رئاسة البرلمان الإيراني بهروز نعمتي عن قائد الحرس الثوري الإيراني قوله في جلسة برلمانية الأحد 12 مايو (أيار) إن الولايات المتحدة الأميركية بدأت حرباً نفسية في المنطقة. وقال نعمتي ملخصاً تصريحات قائد الحرس الثوري وفقاً لوكالة أنباء مجلس الشورى الإسلامي "بالنظر إلى الوضع القائم في المنطقة، قدّم القائد سلامي تحليلاً يفيد بأن الأميركيين بدأوا حرباً نفسية لأن ذهاب جيشهم وإيابه مسألتان طبيعيتان".

وعُين الميجر جنرال حسين سلامي قائداً للحرس الثوري الإيراني الشهر الماضي.

مؤشرات أميركية واضحة

والجدير ذكره أن الجيش الأميركي أرسل قواتٍ شملت حاملة طائراتٍ ومقاتلات بي-52 إلى الشرق الأوسط لمواجهة ما قالت إدارة الرئيس دونالد ترمب إنها "مؤشرات واضحة" إلى تهديدات تمثلها إيران للقوات الأميركية هناك، وتحلّ حاملة الطائرات إبراهام لينكولن محل حاملة طائرات أخرى خرجت من منطقة الخليج الشهر الماضي.

إيران تخطط لتنفيذ هجوم

وأعلنت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أنه رداً على التهديدات المفترضة من إيران، باتت السفينة الحربية "يو إس إس إرلينغتون" التي تضمّ على متنها قواتٍ من المارينز وعرباتٍ برمائيةً ومعداتٍ ومروحياتٍ إلى جانب منظومة باتريوت للدفاع الجوّي في طريقها إلى الشرق الأوسط، وجرى إرسال حاملة الطائرات ووحدة قاذفات "بي-52" إلى الخليج في وقت أكدت واشنطن تلقيها تقارير استخباراتية تشير إلى أن إيران تخطط لتنفيذ هجوم من نوع ما في المنطقة.

تحذير واضح

وكان مستشار الرئيس الأميركي دونالد ترمب للأمن القومي جون بولتون، أشار إلى أن الهدف من عملية نشر القوات توجيه تحذير "واضح ولا لبس فيه" إلى إيران من أيّ هجوم يستهدف الولايات المتحدة أو حلفاءها في المنطقة. ولم تُفصح واشنطن عن أيّ تفاصيلَ إضافية بشأن التهديد المحتمل، ما أثار انتقادات بأنها تبالغ في رد فعلها وتفاقم التوترات في المنطقة من دون مبرر.

المزيد من دوليات