Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

نمل طائر قد يغزو ملعب ويمبلي أثناء نهائي "يورو 2020"

"قد تكون هناك أكثر من ثلاثة أسود على القمصان في ويمبلي"

اكتشاف أسراب فوق العاصمة قد يشتت انتباه اللاعبين (غيتي)

اكتُشِفت ملايين من النمل الطائر في سماء لندن وجنوب شرق إنجلترا قبل نهائي بطولة أوروبا 2020 في ملعب ويمبلي.

فالمباراة بين إنجلترا وإيطاليا قد تحدث أثناء نوبة تزاوج للحشرات المحمولة جواً. ويمكن أن يحدث التزاوج في أي وقت تكون فيه الظروف مناسبة بين يونيو (حزيران) وسبتمبر (أيلول)، لكن النمل الطائر يميل إلى الانتقال جواً دفعة واحدة.

وهي ظاهرة غير مفهومة إلى حد كبير، لكن الباحثين يقولون إن الطقس يشكل عاملاً رئيسياً.

وأصدر مكتب الأرصاد الجوية صورة رادار بدت وكأنها تظهر يوماً قاتماً للغاية في الجنوب، على خلاف ما كان متوقعاً.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

لكن السحابة الزرقاء النابضة في الصورة لم تكن تشير إلى غطاء سحابي، بل إلى أسراب من النمل الطائر كانت تطير فوق العاصمة والمقاطعات المحيطة بها.

وقال أستاذ التواصل العلمي في جامعة غلاوشسترشاير الزميل في الجمعية الملكية لعلم الحشرات، آدم هارت، لشبكة "سكاي نيوز" التلفزيونية، إن الأسراب التي شوهدت الجمعة كانت مجرد مؤشر إلى ما سيأتي خلال فترة التزاوج الخاصة بنمل هذا العام.

وقال: "إذا كانت الظروف مؤاتية الأحد فقد نجد أكثر من ثلاثة أسود على القمصان (شعار منتخب إنجلترا) في ويمبلي وفي مختلف أنحاء البلاد".

ويجري حالياً مسح للنمل الطائر من قبل "بيو دار"، وهو مشروع بحثي يرصد التنوع البيولوجي للحشرات. ويُطلَب من الناس الإبلاغ عن مشاهدات النمل الطائر لتحسين فهم الباحثين لسلوكها التزاوجي.

ولا يزال علينا أن نرى ما إذا كان النمل سيعطل المباراة النهائية الأحد، لكن ليس من غير المألوف أن يحدث تزاوجها فوضى في المناسبات الرياضية.

فاللاعبون في ويمبلدون اضطروا من قبل إلى طرد النمل الطائر أثناء وجودهم في الملعب، إذ تزامنت المباريات الدولية الرئيسية في التنس دائماً مع فترة التزاوج المحتملة.

© The Independent

المزيد من منوعات