Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

قذيفة صاروخية تستهدف قاعدة لـ "التحالف الدولي" شرق سوريا

مسؤول دفاعي أميركي أكد أن التقارير الأولية لم تشر إلى وقوع إصابات أو أضرار

جنود أميركيون في سوريا (أ ف ب)

سقطت قذيفة صاروخية في حقل غاز شرق سوريا تتمركز فيه قوات تابعة للتحالف الدولي، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، الأحد، 11 يوليو (تموز)، وأفاد المرصد بأن القذيفة سقطت في حقل "كونيكو" للغاز في ريف دير الزور الشرقي قرب قاعدة للتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة لمحاربة فلول تنظيم "داعش"، وأضاف أن انفجاراً دوى في المنطقة من دون ورود معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن.

ميليشيات إيرانية

 رجح المرصد أن ميليشيات إيرانية، غرب الفرات، وراء الحادث الذي يأتي بعد سلسلة من الهجمات استهدفت حقل العمر النفطي الذي توجد فيه أكبر قاعدة لـ "التحالف الدولي" في سوريا.

"دوي انفجار"

وذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا" أن "دوي انفجار" سُمع "من جهة معمل كونيكو للغاز الذي تتخذه قوات الاحتلال الأميركي قاعدة عسكرية بريف دير الزور الشرقي"، من دون أن تقدم تفاصيل إضافية.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقال مسؤول دفاعي أميركي لـ "رويترز" "إن نيراناً غير مباشرة استهدفت القوات الأميركية في شرق سوريا، يوم السبت، لكن التقارير الأولية لم تشر إلى وقوع أي إصابات أو أضرار"، مضيفاً، شرط عدم نشر اسمه، "أن الهجوم وقع في "كونوكو" في سوريا".

توترات متصاعدة

 تأتي الحادثة الأخيرة وسط توترات متصاعدة في أعقاب الضربات الأميركية، الشهر الماضي، ضد ثلاثة أهداف قالت واشنطن إن جماعات موالية لإيران تستخدمها في شرق سوريا وغرب العراق.

والأربعاء، قالت قوات كردية سورية، إنها صدت هجمات بطائرات مسيرة قرب قاعدة كبيرة لـ "التحالف" في حقل العمر النفطي.

حقل العمر

والأحد الماضي، قالت القوات الكردية، إن قذيفتين صاروخيتين مجهولتي الهوية سقطتا على الجانب الغربي من حقل العمر من دون وقوع إصابات.

وحمّل المرصد الميليشيات الموالية لإيران مسؤولية الهجومين.

المزيد من تقارير