Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

بورصة مصر تخسر نحو مليار دولار مع الملء الثاني لسد إثيوبيا

تراجع جماعي للمؤشرات بضغوط مبيعات المتعاملين المصريين والأجانب

بدأ تراجع المؤشرات في البورصة المصرية منذ الثلاثاء الماضي (أ ف ب)

فقدت البورصة المصرية نحو 15 مليار جنيه (نحو 960 مليون دولار) في غضون الـ72 ساعة الماضية، متأثرة بإعلان إثيوبيا إجراءات بدء الملء الثاني لسد النهضة بشكل أحادي، لتنتقل الأزمة إلى أروقة مجلس الأمن.

الثلاثاء الدامي

بدأت السوق المصرية النزيف مع إخطار إثيوبيا حكومتي مصر والسودان ببدء الملء الثاني الأحادي لسد النهضة، الاثنين الماضي، إذ بدأت جلسة اليوم التالي الثلاثاء بتراجع جماعي لمؤشراتها الرئيسة، وهبط مؤشرها الرئيس (إيجي إكس 30) في ختام تعاملات الجلسة، بنسبة 1.87 في المئة، ليغلق عند مستوى 10154 نقطة. كما انخفض مؤشر الشركات المتوسطة والصغيرة (إيجي إكس 70) بنسبة 2.49 في المئة، لينهي الجلسة عند 2292 نقطة، في الوقت الذي تراجع فيه المؤشر (إيجي إكس 100 متساوي الأوزان) بنسبة 2.52 في المئة ليستقر عند 3229 نقطة، وفقد رأسمالها السوقي 15 مليار جنيه، ليغلق عند 657 مليار جنيه (نحو 41.9 مليار دولار)، هابطاً من 672.68 مليار جنيه (نحو 42.9 مليار دولار) في نهاية جلسة تعاملات الأحد، أولى جلسات الأسبوع.

وأبدت بورصة القاهرة شيئاً من المقاومة في محاولة لتعويض الخسائر في جلسة أمس الأربعاء، إذ أنهت جلسة التعاملات على ارتفاع جماعي للمؤشرات مدفوعة بعمليات شراء من المتعاملين العرب والأجانب، ليسترد رأسمالها السوقي 6.8 مليار جنيه (نحو 433 مليون دولار)، ليغلق عند 664 مليار جنيه (نحو 42.3 مليار دولار).

خسارة 383 مليون دولار

وعلى الرغم من محاولاتها استعادة كل خسائر الثلاثاء الدامي، فإن السوق المصرية سقطت من جديد في جلسة تعاملات اليوم الخميس، لتنهي آخر جلسات الأسبوع بتراجع جماعي للمؤشرات بضغوط مبيعات المتعاملين المصريين والأجانب. 

وخسر رأس المال السوقي 6.2 مليار جنيه (نحو 383 مليون دولار)، ليغلق عند 657.781 مليار جنيه (نحو 42 مليار دولار).

تراجع جماعي للمؤشرات 

وقالت المتخصصة في شؤون أسواق المال، رضوى السويفي، إن السوق شهدت اليوم تراجع مؤشر "إيجي إكس 30" بنسبة 0.9 في المئة، ليغلق عند مستوى 10184 نقطة، بينما هبط مؤشر "إيجي إكس 50" بنسبة 1.18 في المئة، ليغلق عند 2119 نقطة، في حين انخفض مؤشر "إيجي إكس 30 محدد الأوزان" بنسبة 1.29 في المئة، ليغلق عند 12541 نقطة، وأخيراً هبط ونزل "إيجي إكس 30 للعائد الكلي" بنسبة 1.49 في المئة، ليغلق عند 3952 نقطة.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وتابعت في حديثها لـ"اندبندنت عربية" أن مؤشر الشركات الصغيرة والمتوسطة "إيجي إكس 70 متساوي الأوزان" تراجع هو الآخر بنسبة 0.9 في المئة، ليغلق عند 2319 نقطة، في الوقت الذي هبط فيه مؤشر "إيجي إكس 100 متساوي الأوزان"، بنسبة 0.96 في المئة، ليغلق عند 3253 نقطة.

وكانت بورصة القاهرة ختمت أولى جلسات الأسبوع الحالي على ارتفاع جماعي، بحيث زاد رأس مالها السوقي إلى 672.68 مليار جنيه (نحو 42.9 مليار دولار)، محققة ربحاً بلغ 5.3 مليار جنيه (نحو 320 مليون دولار).

وتعليقاً على هذا الأسبوع الدامي، قال عضو مجلس إدارة البورصة، إيهاب سعيد، إن ما حصل خلال الأسبوع الحالي متوقع، موضحاً لـ"اندبندنت عربية" أن أزمة ملف سد النهضة ليست حدثاً هيناً، مؤكداً أنه قضية أمن قومي تمثل خطراً على مصر والأجيال المقبلة.

وأضاف أن السوق المالية قد تتأثر سلباً بعد حوادث عارضة، مثل تفجير باص سياحي أو حادث قطار، "لكنها تستفيق سريعاً بعد جلسة أو جلستين على الأكثر"، متوقعاً استمرار تراجع أو على الأقل تذبذب مؤشرات البورصة في حال استمرار أزمة سد النهضة من دون حل.

وقال "قبل عام، كانت الأزمة تدور في إطار المفاوضات الثلاثية بين مصر والسودان وإثيوبيا"، لافتاً إلى أن "الوضع الحالي مختلف، إذ إن الأزمة بدأت تأخذ منحى جديداً مع انعقاد جلسة مجلس الأمن اليوم".

المزيد من أسهم وبورصة