Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

كورونا يعيد ترتيب قوة جوازات السفر حول العالم

تعادل البريطاني مع الأوزبكستاني وتساوى الأميركي مع الـرواندي

مع تقييد كورونا السفر إلى عديد من الوجهات تراجعت قوة جوازات بعض البلدان (أ ف ب)

قد تمتلك دول مثل المملكة المتحدة والولايات المتحدة واليابان بعضاً من أقوى جوازات السفر في العالم، لكن مع تقييد كورونا السفر إلى عديد من الوجهات تراجعت قوة تلك الجوازات. فامتلاك جواز سفر بريطاني يعادل اليوم الأوزبكستاني بحسب مؤشر "هينلي آند بارتنرز"، الذي يقيس قوة جوازات السفر في العالم.

الياباني الأفضل والسنغافوري الأسوأ

نظرياً، يمنحك الجواز الياباني إمكانية الوصول إلى 193 دولة من دون تأشيرة، أو تأشيرة عند الوصول، وهي أفضل نتيجة لأي بلد على مستوى العالم. وتظهر البيانات أنه من الناحية العملية، مع الأخذ في الاعتبار قيود كورونا، فإنه يسمح اليوم بالدخول إلى 75 وجهة فقط.

ويعد حاملو جوازات السفر السنغافورية أسوأ حالاً، حيث جرى تخفيض ترتيبهم العالمي رقم 2 من حيث الدخول إلى 192 موقعاً في العالم من دون متاعب إلى 70 موقعاً فقط، وأصبح الجواز السنغافوري يساوي الحصول على نظيره من جمهورية الدومينيكان.

وتوجد نظرة قاتمة بالمثل حتى في البلدان التي يجري فيها نشر لقاح كورونا على نطاق واسع. وتشترك المملكة المتحدة والولايات المتحدة في المركز السابع على المؤشر، حيث يستطيع حاملو جوازات السفر نظرياً الوصول إلى 187 وجهة حول العالم.

ومع ذلك، بموجب حظر السفر الحالي، يمكن لحاملي جوازات السفر في المملكة المتحدة الوصول إلى أقل من 60 وجهة، ليتساوى في قوته مع أوزبكستان، ويمتلك حاملو جوازات السفر الأميركية قوة جواز سفر تعادل رواندا.

توسيع خيارات الإقامة

وفي هذا الشأن، يقول رئيس مجلس إدارة "هينلي آند بارتنرز"، كريستيان كايلين، لـ"بلومبيرغ"، من الواضح أن التنقل العالمي "سيعوق بشكل خطير طوال 2021 في الأقل". موضحاً "في عديد من البلدان، نشأت شكوك جدية بشأن القدرة على التعامل مع أزمة عالمية، مع تبني لاحقاً المزيد من الأولويات التي تتطلع إلى الداخل. من الواضح أن الناس بحاجة أكثر من أي وقت مضى إلى توسيع خيارات الإقامة وجواز السفر".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وحلّت اليابان في المرتبة الأولى من حيث إمكانية وصول حاملي جواز سفرها إلى مناطق العالم في ظل الجائحة بـ193 دولة من دون حاجة إلى تأشيرة، ثم تلتها سنغافورة في المرتبة الثانية بـ192، وألمانيا ثالثة بـ191، وجاءت كوريا الجنوبية وفنلندا في المركزين الرابع والخامس على التوالي بـ190 دولة.

ويعد مؤشر "هينلي آند بارتنرز" أكبر قاعدة بيانات لمعلومات السفر وأكثرها دقة، وهو الترتيب المعتمد لجميع جوازات السفر في العالم، وفقاً لعدد الوجهات التي يمكن لحامليها الوصول إليها من دون تأشيرة مسبقة. ويعتمد الفهرس على بيانات حصرية من الاتحاد الدولي للنقل الجوي (آياتا).

وأشار التقرير إلى أن برامج الإقامة والمواطنة عن طريق الاستثمار موجودة اليوم فيما يقرب من 100 دولة حول العالم، بما في ذلك 60 في المئة من الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي. وتركزت في 189 وجهة، بما في ذلك كندا وهونغ كونغ واليابان وسنغافورة والإمارات والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأميركية ومنطقة شنغن في أوروبا.

المزيد من تقارير