Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

اختطاف 125 طالبا في هجوم على مدرسة في نيجيريا

اتهمت السلطات عصابات مسلحة تطلب فدى

أمهات الطلاب المخطوفين ينتظرن معلومات عنهم (أ ب)

فُقد نحو 125 طالباً في نيجيريا، في عملية خطف هي العاشرة منذ ديسمبر (كانون الأول) الماضي في شمال غربي البلاد.

وكان الطلاب، وفق أولياء الأمور، في مدرسة بيثل المعمدانية الثانوية يؤدّون الامتحانات حين هاجمها المسلّحون، مساء الاثنين 5 يوليو (تموز) الحالي.

واتهمت السلطات النيجيرية عصابات مسلحة تطلب فدى بالمسؤولية عن عمليات الخطف.

وقال رئيس المؤتمر المعمداني في ولاية كادونا النيجيرية القس آي. إيه. جانجادو، في بيان، "عمليات البحث والإنقاذ مستمرة، ونثق بأن هؤلاء الطلاب سيعودون إلى ذويهم بسلام قريباً".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وحذرت وكالات الإغاثة الإنسانية من أن زيادة حوادث الخطف في المدارس تعرقل العملية التعليمية لمئات الآلاف من الأطفال النيجيريين.

وتقدر منظمة الأمم المتحدة للطفولة (​يونيسف) أن أكثر من 1120 مدرسة أُغلقت في أنحاء شمال غربي نيجيريا. وحتى في حالة وجود مدارس مفتوحة، يخشى أولياء الأمور من إرسال أطفالهم إليها.

وتوضح المنظمة أن ما بين 300 ألف و400 ألف طالب في المنطقة تسرّبوا من التعليم بسبب انعدام الأمن.

وقال جانجادو "الوضع الذي وجدنا أنفسنا فيه محزن حقاً، لا سيما لآباء الطلاب المخطوفين والأوساط المدرسية".

المزيد من الأخبار