مؤلفة مشاركة لبرنامج "فريندز": لمّ شمل الفريق كما تقول الشائعات "لن يكون سوى مخيبا للآمال"

وقد أعيد إحياء "فريندز" بعدما صار في عداد البرامج التي تُعرض على"نيتفليكس"

بثّ البرنامج للمرة الأولى في 22 سبتمبر 1994 وتواصل عرضه بعشرة مواسم حتى 6 مايو 2004 (ويكي ميديا)

وضعت مارثا كوفمان، المؤلفة المشاركة لبرنامج "فريندز"حداً للشائعات الرائجة بقوة عن عودة مزعومة للبرنامج ولمّ شمل أفراده من جديد، حين أكدت بأن هذا "لن يكون سوى مخيباً للآمال"، وذلك في مقابلة أجرتها معها مجلة "رولينغ ستون" عددت من خلالها اسباب معارضتها للفكرة. 

وقالت كوفمان "أولاً، يتمحور البرنامج حول فترة من حياة المرء يكون فيها أصدقاؤه بمنزلة افراد عائلته، بيد أن تلك الفترة لم تعد موجودة. فكل ما يمكننا أن نفعله هو جمع هؤلاء الممثلين معاً، فيما سيبقى جوهر البرنامج غائباً. وثانياً، لا أجد أي فائدة في ذلك بالنسبة إلينا. فالبرنامج كما هو جيد والناس يحبونه. ولن يكون [لمّ الشمل] إلا مخيباً للآمال." وأضافت إنه "سيخيّب ظن الجميع" ملمحةً إلى الصيغة التي  كان يتّبعها البرنامج لعنونة الحلقات.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

 وكانت النجمة جينيفر آنيستون، التي لعبت دور ريتشل في البرنامج، قد اعتبرت في ديسمبر ( كانون الاول) الماضي أن فرصة إعادة إحياء برنامج "فريندز" ضئيلة لأن  "الفتيان ليسوا متحمّسين كثيراً" لفكرة الاجتماع معاً مجدداً.  وأوضحت  لبرنامج جايمس كوردن "ذا لايت لايت شو"، بأن مات لوبلان، وماثيو بيري، ودايفيد شويمر، مترددون في الموافقة على أداء أدوارهم كجوي وتشاندلر وروس من جديد.  وقالت "اسمع، لطالما عبّرت الفتيات عن رغبتهنّ بتقديم البرنامج مجدداً، لكن الفتيان، ولسبب ما، ليسوا متحمّسين جداً لذلك، فلا أدري."

يُشار إلى أن البرنامج تم بثه للمرة الأولى في 22 سبتمبر(أيلول) 1994، وتواصل عرضه بواقع عشرة مواسم  حتى 6 مايو(آيار) 2004.  وقد رُشّح لـ62 جائزة إيمي، كما فاز بجائزة أفضل مسلسل كوميدي عام 2002، عن موسمه الثامن. و أعيد أخيراً  إحياء مسلسل "فريندز" بعد إضافته إلى البرامج التي تعرض على "نيتفليكس".

وفي إطار تعليقها على عودته هذه ، رأت كوفمان "إنه برنامج يبعث الراحة في النفس. وفي هذه الأوقات الصعبة  يحتاج البعض إلى ما يخفف عنهم ويمتعهم  بدلاً من البرامج المعقدة  والثقيلة. فهو برنامج دافئ وحميم، [والشخصيات] تحب بعضها البعض. وما الذي يمكن أن يكرهه المرء في ذلك؟"

© The Independent

المزيد من تلفزيون وإذاعة