السجن 4 أشهر لأمريكي أرشى موظفا لترحيل زوجته من الولايات المتحدة

أنطونيو بارغوس عرض رشوة قدرها ثلاثة آلاف دولار على موظف وكالة إنفاذ قوانين الهجرة والجمارك لترحيل زوجته -التي هجرها- وطفلها إلى السلفادور

’العائلات كيان واحد’ احتجاجات على سياسة ترمب للهجرة في ولاية إنديانا (أ. ب)

حُكم على رجل من بورتلاند بولاية أوريغون بالسَّجن أربعة أشهر بسبب عزمه على محاولة إرشاء موظف في وكالة إنفاذ قوانين الهجرة والجمارك في الولايات المتحدة لترحيل زوجته وطفلها.

أنطونيو بارغوس -البالغ من العمر 48 سنة- كان يخوض زواجا خائبا وإجراءات الطلاق عندما تواصل لأول مرة مع موظف في وكالة إنفاذ قوانين الهجرة والجمارك بالقرب من الحدود بين ولايتي أوريغون وواشنطن في مايو (أيار) عام 2018.

عرض بارغوس على الموظف مبلغ ثلاثة آلاف دولار لترحيل زوجته وطفلها من علاقة سابقة - إلى موطنهما الأصلي في السلفادور.

 

وبدلاً من قبول الرشوة، أبلغ موظف الوكالة عن طلب بارغوس إلى مكتب المسؤولية المهنية (هيئة الرقابة والتفتيش).

ووفقاً لشبكة ’إي بي سي نيوز’ الإخبارية، بدأت الهيئة بعد ذلك بالترتيب لتنفيذ كمين بمساعدة من وزارة الأمن الداخلي.

وسجلت هيئة الرقابة والتفتيش محادثتين عرض خلالهما بارغوس ثلاثة آلاف دولار لموظف الهجرة، ثم اتفقا على اللقاء في مكان محدد في يونيو (حزيران). وخلال هذا اللقاء رفع بارغوس عرضه إلى أربعة آلاف دولار،  وأُلقي القبض عليه بعد 23 يوماً من اللقاء.

اعترف بارغوس بذنبه بالتهمة الوحيدة التي وُجهت إليه بتقديم رشوة لموظف حكومي. وبعد أن يقضي بارغوس أربعة أشهر في السجن، سيكون تحت الرقابة لمدة ثلاث سنوات.

© The Independent

المزيد من دوليات