Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

أين تكمن الخسائر في تداول العملات الرقمية؟

تجنب "الاستثمار الأعمى" ومعرفة أسباب دخول السوق أهم خطوات تفادي الكوارث

على راغبي الاستثمار في العملات الرقمية متابعة تحركات سوقها المتقلبة   (رويترز)

عليك أن تتوقف قليلاً قبل أن تفكر في دخول سوق العملات الرقمية. حيث هناك مجموعة من المعلومات عليك أن تعرفها مسبقاً قبل اتخاذ قرار عمل محفظة وبدء التداول، كما هناك مجموعة من المحاذير التي لا بد من معرفتها حتى لا تكون ضحية وتخسر كل أموالك في دقائق. وهذا بالفعل ما حذرت منه بريطانيا، أخيراً.

حيث شددت هيئة رقابة مالية بريطانية على الأشخاص الذين يستثمرون في العملات الرقمية المشفرة مثل "بيتكوين"، بأن يكونوا على استعداد لخسارة كل أموالهم، كاشفة عن تزايد الاهتمام بهذه الأصول المتقلبة. وقالت سلطة السلوك المالي "أف سي أيه"، وهي الجهة الوحيدة المخولة حق تنظيم الخدمات المالية داخل المملكة المتحدة، إن 2.3 مليون بريطاني يحوزون عملات مشفرة مقابل 1.9 مليون شخص خلال العام الماضي.

وفق البيانات التي جمعتها "اندبندنت عربية"، فإن هناك مجموعة نصائح يجب معرفتها، حيث يتعين عليك أن تتجنب "الاستثمار الأعمى" من خلال البحث جيداً في المصادر التي توفر لك معلومات حقيقية وصادقة عن طبيعة العملات مع استشارة المتخصصين. كما عليك جمع البيانات المطلوبة عن العملات المستهدفة وعدم الاستناد إلى آراء شخصية.

أيضاً، يجب تحييد المشاعر، فلا ينبغي أن ينبع قرار الاستثمار على المشاعر، أو الخضوع لضغوط التقلبات قصيرة الأجل للأسعار والأحداث، نظراً لأن عملية الاستثمار تعتمد على التزام واستراتيجيات طويلة الأجل. وعليك أيضاً استيعاب القيمة السوقية وتحليلها وإدراك مستويات مخاطر الاستثمار، وعلاقة الأصول بالمتغيرات الاقتصادية والسياسية. وأخيراً، ضرورة رسم استراتيجية استثمارية.

لماذا قررت الاستثمار في العملات الرقمية؟

وفي المقابل، هناك عدة محاذير يجب أن تتجنبها، يتصدرها عمليات النصب والاحتيال مع تجاوز عدد العملات المشفرة أكثر من 5500 عملة، وظهور مئات المنصات من التداول. أيضاً، فإنه ومن أجل شراء "بيتكوين" أو أي عملة مشفرة أخرى، على المستثمر القيام بذلك من خلال منصة تداول وهناك كثير منها، ومع ذلك، فإن أفضلها يجعل من السهل الشراء والبيع.

أيضاً يجب عليك أن تضع مبرراً للاستثمار في العملات الرقمية، بخاصة مع وجود أدوات استثمارية متنوعة أكثر استقراراً تنطوي على مخاطر أقل من أي عملات رقمية، ولذلك فإن معرفة أسباب الاستثمار في العملات الرقمية يجنبك كثيراً من المخاطر. وقبل أن تدخل السوق، عليك أن تتابع تحركاتها التي تصعد بشكل صاروخي في لحظات وتهوي بشكل كارثي في ثوانٍ، لذلك من المهم أن تكون ملماً بأساليب المضاربة وأن تكون مستعداً للقيام بها في أي وقت.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ونظرا لأن شبكة الإنترنت، مكان العملة الرقمية يحظى بشعبية كبيرة، فإن الأمور تتطور بشكل سريع للغاية، فالتكنولوجيا تتطور بشكل متسارع في مجتمع واسع من المستثمرين والأشخاص المهتمين عموماً بالعملة الرقمية، لذلك لا بديل عن الانضمام لهذا المجتمع الجديد. وربما يأتي تداول العملات المشفرة مع مجموعة من الشكوك، لذلك فإن مناقشة هذه الشكوك مع أعضاء مجتمع الإنترنت يعطيك فرصاً قوية لتجنب المزيد من الخسائر وقت الأزمات.

فيما ينصح العديد من الباحثين بأنه لا ينبغي على الناس اتباع الاتجاه، لأن غالبية الأشخاص من حولهم يفعلون ذلك، ولذلك عليك أن تضع في اعتبارك أن هذا ليس استثماراً منخفض المخاطر، وبالتالي يجب اتخاذ قرار الاستثمار مع كثير من الاعتبار. ولأن السوق محفوفة بالعديد من المخاطر، فلا بديل عن طلب مساعدة الآخرين الأكثر معرفة بطبيعتها وآليات الاستثمار فيها.

كما يحتاج المستثمر في العملات المشفرة إلى التحلي بالصبر إذا قرر الاستثمار بشكل أساس فيها، لأن الربح لم يتم تحقيقه بين عشية وضحاها، وكل الأشياء الجيدة تستغرق وقتاً، وبالتالي يحتاج المستثمر إلى أن يكون صبوراً طوال العملية قدر الإمكان.

لا تستثمر في عملة رقمية واحدة

من بين أهم الاحتياطات قبل دخول سوق العملات المشفرة، عدم تركيز المستثمر على عملة رقمية واحدة فقط، بخاصة أن الاعتماد على عملة واحدة هو قرار استثماري سيئ ومحفوف بالعديد من المخاطر، لذلك عليك توزيع أموالك بالتساوي عبر العملات المشفرة المختلفة الموجودة في السوق.

فيما تتطلب كل عملية تداول ندخلها أن نعرف متى نخرج، سواء كنا نحقق ربحاً من "بيتكوين" أم لا، ويمكن أن يساعدك إنشاء مستوى وقف خسارة واضح في تقليل خسائرك، خصوصاً أن وقف الخسائر مهارة نادرة لدى معظم المتداولين. لذلك فإن اختيار وقف الخسارة ليس نشاطاً عشوائياً، وربما أهم شيء يجب ملاحظته هنا هو أنه لا ينبغي أن تنجرف عواطفك بعيداً هناك نقطة رائعة لتحديد وقف الخسارة على حساب عملتك.

وقبل أن تدخل السوق عليك أن تعي جيداً هذا المصطلح "فومو"، هو اختصار لـ"الخوف من الضياع"، هذا هو أحد أكثر الأسباب شهرة لفشل العديد من المتداولين في هذا الفن أو الاستثمار عالي المخاطرة. ومن وجهة نظر خارجية، لن يكون مشهد جيد أبداً رؤية الناس يحققون أرباحاً ضخمة في غضون دقائق من العملات المعدنية التي يتم ضخها، وأنت تشاهد أموالك تتآكل وتقترب من الإفلاس.

أيضاً، يرتكب معظم المبتدئين خطأ شائعاً، يتمثل في شراء عملة معدنية لأن سعرها يبدو منخفضاً أو ما يعتبرونه ميسور التكلفة، لكن لا ينبغي أن يكون لقرار الاستثمار في عملة معدنية علاقة كبيرة بقدرتها على تحمل التكاليف، ولكن يجب أن يكون له علاقة كبيرة بقيمتها السوقية.

وحتى تملك استثماراً ناجحاً في هذه السوق، يجب عليك أن تكون راغباً في الإصرار وتحافظ على انفعالاتك وتراقب الأرقام أيضاً. ولا تدع الخوف يحكمك، حيث إن هذا هو السبب في أن العديد من المتداولين الجدد يرتكبون أخطاء كبيرة عند الاستثمار في العملات الرقمية ويخرجون من الهلع.

وعندما تقرر التداول باستخدام منصات تداول العملات الرقمية، حاول استخدام الأوامر المحددة بدلاً من شراء بسعر السوق. في بعض المنصات، تفرض الأوامر المحددة رسوماً أقل. وإذا كانت المنصة التي تستخدمها تكافئك على استخدام أنواع طلبات معينة، فحاول استخدامها.

المزيد من عملات رقمية