Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

الفيفا يعاقب المكسيك بخوض مباراتين على أرضها بتصفيات كأس العالم من دون جماهير

لجنة الانضباط تفرض عليها غرامات مالية بعد هتافات معادية للمثليين

لجنة الانضباط في الفيفا فتحت تحقيقا ضد الاتحاد المكسيكي بسبب هتافات معادية للمثليين (رويترز)

قرر الاتحاد الدولي لكرة القدم حرمان الجماهير المكسيكية من حضور أول مباراتين لمنتخبها الوطني على أرضه في تصفيات كأس العالم لكرة القدم 2022 بعد هتافات معادية للمثليين خلال مباراتين في التصفيات الأولمبية في مارس (آذار).

وغرمت لجنة الانضباط في الفيفا أيضاً الاتحاد المكسيكي لكرة القدم 60 ألف فرنك سويسري (65118 دولاراً) بسبب هتافات للجماهير أمام جمهورية الدومنيكان في 18 مارس والولايات المتحدة في 24 مارس.

كما فتحت اللجنة تحقيقاً منفصلاً ضد الاتحاد المكسيكي بسبب هتافات معادية للمثليين من الجماهير المكسيكية في مباراة ودية أمام أيسلندا في تكساس في 29 مايو (أيار).

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وستخوض المكسيك مباراتي جامايكا في الثاني من سبتمبر (أيلول) وكندا في السابع من أكتوبر (تشرين الأول) في الجولة الأخيرة من تصفيات اتحاد أميركا الشمالية والوسطى ودول الكاريبي (كونكاكاف) المؤهلة لكأس العالم أمام مدرجات خالية بسبب العقوبة.

وقال يون دي لويزا رئيس الاتحاد المكسيكي لكرة القدم في مؤتمر صحافي "أتمنى أن تكون هذه أول وآخر عقوبة يفرضها الفيفا".

وأضاف أن المكسيك قد تخسر مشاركتها في تنظيم كأس العالم 2026 التي ستستضيفها مع الولايات المتحدة وكندا إذا لم يتحسن سلوك الجماهير.

وقال "كيف سنستضيف كأس العالم إذا كانت المباريات ستقام أمام ملاعب خالية؟ إذا لم نتوقف الآن عن هذه التصرفات قد تواجه كرة القدم المكسيكية عواقب وخيمة".
 

المزيد من رياضة