Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

كيف قلصت جائحة كورونا من صادرات مصر للدول العربية في 2020؟

تراجعت بنسبة 3.5 في المئة... والواردات هوت إلى 9.3 مليار دولار

سجلت صادرات السلع المصرية نموا خلال السنوات الخمس الماضية بنسبة 36 في المئة (رويترز)

كشفت بيانات رسمية حديثة، أن التداعيات والمخاطر التي خلفتها جائحة كورونا خلال العام الماضي، طالت صادرات وواردات مصر إلى الدول العربية، حيث شهدت الصادرات تراجعاً بنسبة 3.5 في المئة.

ووفق النشرة الدورية التي أصدرها الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء في مصر، فقد تراجعت قيمة صادرات مصر إلى تجمعات الإسكوا، وتجمع دول الساحل والصحراء، وتجمع الكوميسا، ومجموعة الخمسة عشر، ومنطقة التجارة الحرة العربية، ومجموعة الثمانية الإسلامية النامية، بنسبة 6.4 في المئة إلى نحو 28 مليار دولار خلال العام الماضي مقابل نحو 30 مليار دولار خلال عام 2019.

وجاءت صادرات مصر إلى منطقة التجارة الحرة العربية في المرتبة الأولى حيث بلغت قيمتها نحو 9.8 مليار دولار خلال عام 2020 مقابل نحو 10.1 مليار دولار خلال عام 2019 بنسبة انخفاض بلغت نحو 3.5 في المئة، يليها تجمع الـ"أسكوا" حيث بلغ إجمالي قيمة الصادرات المصرية إليه نحو 8 مليارات دولار خلال العام الماضي مقابل نحو 8.4 مليار دولار خلال عام 2019 مسجلاً تراجعاً بنسبة 4.1 في المئة.

وجاء في المرتبة الأخيرة مجموعة دول الكوميسا، حيث بلغ إجمالي قيمة الصادرات المصرية إليها نحو ملياري دولار خلال عام 2020 مقابل نحو 2.2 مليار دولار عام 2019 بنسبة انخفاض بلغت نحو 8.2 في المئة. فيما بلغ إجمالي قيمة واردات مصر من تلك التجمعات نحو 29.6 مليار دولار خلال العام الماضي مقابل نحو 34.2 مليار دولار خلال عام 2019 بنسبة انخفاض بلغت نحو 13.3 في المئة.

وتشير بيانات موازنة مصر للعام المالي المقبل 2021/ 2022، إلى قيام الحكومة المصرية بتخصيص نحو 8 مليارات جنيه (0.512 مليار دولار) لدعم وتنمية الصادرات وذلك لرد الأعباء التصديرية المتأخرة للشركات المصدرة لدى صندوق تنمية الصادرات.

الواردات تتراجع لـ9.3 مليار دولار

على صعيد الواردات وفي المقدمة، جاءت واردات مصر من تجمع منطقـة التجارة الحرة العربية، حيث بلغت قيمة الواردات منها نحو 9.3 مليار دولار خلال العام الماضي، مقابل نحو 11.2 مليار دولار خلال عام 2019 مسجلة تراجعاً بقيمة 1.9 مليار دولار بنسبة انخفاض بلغت نحو 17.4 في المئة.

وفي المركز الثاني حلت واردات مصر من مجموعة الـ15، حيث بلغت قيمة الواردات المصرية منها نحو 8.3 مليار دولار خلال العام الماضي، مقابل نحو 9.3 مليار دولار في عام 2019 بانخفاض بلغت قيمته مليار دولار، بنسبة تراجع بلغت نحو 12 في المئة.

وفي المركز الثالث، جاءت واردات مصر من تجمع دول الساحل والصحراء، حيث بلغ إجمالي الواردات منها نحو 0.8 مليار دولار خلال العام الماضي مقابل نحو 0.9 مليار دولار خلال عام 2019 بانخفاض بلغت قيمته 0.1 مليار دولار، وبنسبة تراجع بلغت نحو 11 في المئة.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

انكماش حركة التجارة مع التجمعات الدولية

وبالنسبة للتجارة البينية مع التجمعات الدولية التى لا تتضمن مصر، وتتمثل في تجمع دول الاتحاد الأوروبي، وتجمع الآفتا، وتجمع النافتا، وتجمع رابطة الآسيان، وتجمع الميركوسور، فإن بيانات جهاز الإحصاء المصرية تشير إلى أن قيمة صادرات مصر إلى تلك التجمعات بلغت قيمتها خلال العام الماضي نحو 10.5 مليار دولار، مقابل نحو 13.3 مليار دولار خلال عام 2019 بانخفاض بلغت قيمته 2.8 مليار دولار، بنسبة تراجع بلغت نحو 21.05 في المئة.

وجاءت صادرات مصر إلى تجمع دول الاتحاد الأوروبي في المرتبة الأولى، حيث بلغت قيمتها نحو 7.2 مليار دولار خلال عام 2020 مقابل نحو  9.5 مليار دولار عام 2019 بتراجع بلغت قيمته 2.3 مليار دولار بنسبة انخفاض بلغت نحو 21.6 في المئة.

وفي المركز الثاني جاءت صادرات مصر إلى تجمع دول النافتا، حيث بلغت قيمتها نحو 2.3 مليار دولار خلال العام الماضي مقابل نحو 3 مليارات دولار خلال عام 2019 بانخفاض بلغت قيمته 0.7 مليار دولار وبنسبة تراجع تبلغ 23.33 في المئة.

وحلت صادرات مصر إلى تجمع دول الآفتا في المركز الثالث، حيث بلغت قيمتها نحو 150.2 مليون دولار خلال عام 2020 مقابل نحو 37.6 مليون دولار خلال عام 2019 بارتفاع بلغت قيمتها 112.6 مليون دولار مسجلة نمواً يقترب من 300 في المئة.

في المقابل، بلغت الواردات المصرية من هذه التجمعات نحو 33.1 مليار دولار في عام 2020 مقابل نحو 35.4 مليار دولار خلال عام 2019 بانخفاض بلغت قيمته 2.3 مليار دولار، بنسبة تراجع بلغت نحو 6.5 في المئة. وجاءت واردات مصر من تجمع دول الاتحاد الأوروبي في المرتبة الأولى، حيث سجلت واردات مصر منها نحو 19.2 مليار دولار خلال العام الماضي مقابل نحو 20.9 مليار دولار خلال عام 2019 بانخفاض بلغت قيمته 1.7 مليار دولار، مسجلة تراجعاً بنسبة 8.13 في المئة.

وفي المركز الثاني جاءت واردات مصر من دول النافتا والتي بلغت قيمتها نحو 5.4 مليار دولار خلال العام الماضي، مقابل نحو 5.5 مليار دولار في عام 2019 بانخفاض بلغت قيمته 0.1 مليار دولار وبنسبة تراجع بلغت نحو 1.8 في المئة. وفي المركز الأخير حلت واردات مصر من تجمع دول الآفتا، حيث بلغت الواردات المصرية منها نحو 1.3 مليار دولار خلال العام الماضي مقابل نحو 1.2 مليار دولار في عام 2019 بنسبة ارتفاع تقترب من 14 في المئة.

63.5 مليار دولار واردات مصر في 2020

كانت نشرة الواردات والصادرات التي يصدرها جهاز الإحصاء المصري بشكل دوري، قد كشفت عن تراجع الواردات المصرية خلال السنوات الخمس الماضية بنسبة 11.8 في المئة، حيث تراجعت القيمة الإجمالية للواردات من مستوى 72 مليار دولار خلال عام 2015 إلى نحو 63.5 مليار دولار خلال العام الماضي، متراجعة بقيمة 8.5 مليار دولار.

في المقابل، فقد سجلت الصادرات السلعية المصرية نمواً خلال السنوات الخمس الماضية بنسبة 36 في المئة، وذلك بعد ما ارتفعت القيمة الإجمالية للصادرات بنحو 6.7 مليار دولار، بعد ما زاد حجمها من مستوى 18.6 مليار دولار خلال عام 2015 إلى نحو 25.3 مليار دولار خلال العام الماضي.

فيما أسهمت هذه المؤشرات الإيجابية في إصلاح الخلل في الميزان التجاري لمصر مع دول العالم والذي بلغ في نهاية عام 2020 حوالى 38.3 مليار دولار مقارنة بنحو 53.4 مليار دولار في عام 2015 ليتراجع بنسبة 28.3 في المئة.

ووفق مؤشرات الربع الأول من عام 2021، فإن البيانات الرسمية تؤكد استمرار الزيادة في معدلات التصدير بنسبة 6 في المئة، حيث بلغ إجمالي الصادرات المصرية خلال الربع الأول من العام الحالي نحو 7.438 مليار دولار، مقارنة بنحو 6.990 مليار دولار خلال نفس الفترة من العام الماضي بنسبة زيادة تبلغ نحو 6.4 في المئة.