Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

إسقاط طائرتين مسيرتين في بغداد إحداهما تحمل متفجرات

نشرت خلية الإعلام الأمني قالت إنها أسقطت "درون" في منطقة خالية قرب معسكر الرشيد

نشرت خلية الإعلام الأمني صورة للمتفجرات التي حملتها إحدى الطائرات المسيرة (خلية الإعلام الأمني)

أعلنت خلية الإعلام الأمني، التابعة لرئاسة الوزراء العراقية عن إسقاط طائرتين مسيرتين في محيط العاصمة بغداد.

وذكرت الخلية في تغريدة على "تويتر" "قيادة عمليات بغداد تتمكن من إسقاط طائرة مسيرة تحمل متفجرات في منطقة خالية قرب معسكر الرشيد ببغداد".

وأعلنت في تغريدة لاحقة "إسقاط طائرة مسيرة ثانية في منطقة الكرطان جنوب العاصمة بغداد ضمن قاطع اللواء السابع في الشرطة الاتحادية".

ونشرت خلية الإعلام الأمني صورة للمتفجرات التي حملتها إحدى الطائرات المسيرة.

واستهدف هجوم بطائرة مسيرة مفخخة ليل الأربعاء، 9 يونيو (حزيرن)، مطار بغداد الدولي، حيث يتمركز عسكريون أميركيون، وفق ما أفاد مصدر أمني وكالة الصحافة الفرنسية.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ويتزايد استخدام هذه التقنية في العراق، حيث تنشط فصائل موالية لإيران ضد المصالح الأميركية.

وأتى الهجوم بعد نحو ساعة من قصف صاروخي استهدف قاعدة جوية شمال بغداد تضم متعاقدين أميركيين، وفق مصدر أمني آخر، وهي هجمات غالباً ما تنسبها واشنطن للفصائل الموالية لإيران.

والأحد 6 يونيو، أعلن الجيش العراقي أن الدفاعات الجوية في قاعدة عين الأسد الجوية التي تستضيف قوات أميركية اعترضت وأسقطت طائرتين مسيرتين.

وقبل ساعات من ذلك، استهدف صاروخ آخر ليلاً مطار بغداد "لم يسفر عن ضحايا أو أضرار"، بحسب الناطق باسم التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، الكولونيل واين ماروتو.

ومنذ بداية العام الحالي، وقع 39 هجوماً ضد الأميركيين، تبنت بعضها فصائل موالية لإيران ونسبت واشنطن أخرى إليها، في وقت توعدت فصائل مسلحة عراقية مقربة من إيران بتصعيد الهجمات لإرغام القوات الأميركية "المحتلة" على الانسحاب من العراق.

المزيد من الأخبار