Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

أسعار النفط ترتفع بعد تقرير وكالة الطاقة الدولية

خام برنت يزحف صوب 73 دولاراً وهو أعلى مستوياته في عامين

تتجه أسعار النفط نحو تسجيل مكاسب للأسبوع الثالث على التوالي (أ ف ب)

صعدت أسعار النفط خلال تعاملات، الجمعة 11 يونيو (حزيران)، في آخر جلسات الأسبوع، مع ارتفاع خام برنت صوب مستوى 73 دولاراً للبرميل عند أعلى مستوياته في عامين، مدعوماً بآمال تعافي الطلب العالمي على الخام.

ويأتي ذلك بعد التقرير الشهري لوكالة الطاقة الدولية، الذي أشار إلى أن منتجي "أوبك+" سيحتاجون إلى زيادة إنتاجهم بهدف تلبية الطلب الذي يتجه للتعافي إلى مستويات ما قبل الجائحة.

وبحلول الساعة 15:26 بتوقيت غرينتش، ارتفعت العقود الآجلة لخام برنت القياسي، تسليم شهر أغسطس (آب) 30 سنتاً بما يعادل 0.41 في المئة إلى 72.82 دولار للبرميل، بعد أن شهدت تذبذباً واضحاً، ارتفاعاً وتراجعاً خلال التعاملات، فيما لامست أعلى مستوياتها منذ مايو (أيار) 2019 في جلسة الخميس.

وصعدت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي تسليم شهر يوليو (تموز) 48 سنتاً، أو 0.7 في المئة إلى 70.77 دولار قرب أعلى مستوى لها منذ أكتوبر (تشرين الأول) 2018.

مكاسب أسبوعية

وعلى أساس أسبوعي، تتجه أسعار النفط نحو تسجيل مكاسب للأسبوع الثالث على التوالي، بفضل توقعات طلب عالمي قوي خلال النصف الثاني من العام الحالي، لا سيما مع تعافي اقتصادات الولايات المتحدة والصين وأوروبا سريعاً من تداعيات جائحة كورونا.

وزاد خام برنت منذ بداية الأسبوع الجاري بنحو 1.3 في المئة، فيما يتجه غرب تكساس الوسيط لارتفاع بنحو 1.65 في المئة.

وكالة الطاقة: على "أوبك+" فتح صنابيرها

أفادت وكالة الطاقة الدولية، الجمعة، بأن منتجي النفط في "أوبك+" سيحتاجون إلى زيادة إنتاجهم بهدف تلبية الطلب، الذي يتجه للتعافي إلى مستويات ما قبل الجائحة، بحلول نهاية 2022.

وقالت الوكالة في تقريرها الشهري بشأن النفط، إن تحالف "أوبك+"، الذي يضم 24 عضواً بقيادة السعودية وروسيا، يحتاج إلى فتح الصنابير من أجل إبقاء الإمدادات في أسواق النفط العالمية بشكل كافٍ.

وتابعت الوكالة، "في 2022 ثمة مجال لأعضاء أوبك+ لزيادة إمدادات الخام 1.4 مليون برميل يومياً فوق هدفهم، للفترة بين يوليو 2021 ومارس (آذار) 2022".

واتفق تحالف "أوبك+" في أبريل (نيسان) الماضي على تقليص تخفيضات إنتاج النفط في الفترة من مايو إلى يوليو 2021، وأكد القرار مجدداً في اجتماعه الأخير في أول يونيو الحالي.

وذكرت الوكالة أن تلبية الطلب الذي استعاد عافيته "من المستبعد أن تشكل مشكلة"، متوقعة أن يظل لدى "أوبك+" طاقة احتياطية فعلية قدرها 6.9 مليون برميل يومياً بعد يوليو 2021.

وتشير تقديرات الوكالة الدولية إلى أن الطلب على النفط سينمو بنحو 5.4 مليون برميل يومياً في العام الحالي، قبل أن يرتفع بنحو 3.1 مليون برميل يومياً في العام المقبل.

وتوقعت وكالة الطاقة ارتفاع المعروض النفطي من خارج "أوبك+" بنحو 710 آلاف برميل يومياً هذا العام، ومن المرجح ارتفاع إمدادات النفط من التحالف بنحو 800 ألف برميل يومياً، إذا تمسك التحالف بسياسته الحالية، بحسب الوكالة الدولية للطاقة.

عودة الخام الإيراني 

وأضافت أن المحادثات النووية لإيران مع القوى العالمية قد تحرر إمدادات البلاد النفطية من العقوبات الأميركية.

وقالت الوكالة الدولية "إذا رفعت العقوبات عن إيران، قد تدخل كمية 1.4 مليون برميل يومياً إضافية إلى السوق في وقت قصير نسبياً".

"أوبك" تتمسك بتوقعات إيجابية

وفي جانب آخر، كشفت منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك" عن تمسكها بالتوقعات الخاصة بتعاف قوي للطلب العالمي على الخام خلال العام الحالي، لكنها حذرت في الوقت نفسه من ضبابية ومخاطر تحيط بمسار جائحة كورونا.

وقالت "أوبك" في تقريرها الشهري، الخميس، إن الطلب سيرتفع 5.95 مليون برميل يومياً هذا العام، بما يعادل 6.6 في المئة، فيما خفضت المنظمة توقعاتها للطلب العالمي على النفط في الربع الأول من 2021 بواقع 360 ألف برميل يومياً، ورفعت توقعاتها للأرباع الثاني والثالث والرابع.

وأشارت "أوبك" إلى أن جهود "أوبك+" قادت بشكل كبير الطريق صوب إعادة توازن السوق، كما أن إنتاجها النفطي ارتفع 390 ألف برميل يومياً في مايو إلى 25.46 مليون برميل يومياً بفضل السعودية وإيران.

وتوقعت أن يرتفع نمو الإمدادات النفطية من خارج المنظمة في 2021 بواقع 130 ألف برميل يومياً إلى 840 ألف برميل يومياً، مشيرة إلى أن السعودية أبلغت المنظمة بأنها رفعت إنتاجها في مايو الماضي بنحو 410 آلاف برميل يومياً إلى 8.54 مليون برميل يومياً.

تراجع مخزونات الخام الأميركية

سجلت مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة، التي تستثني احتياطيات البترول الاستراتيجية، تراجعاً خلال الأسبوع الماضي، في ثالث انخفاض أسبوعي على التوالي.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وأظهرت بيانات إدارة معلومات الطاقة الأميركية، الأربعاء، أن مخزونات النفط الخام انخفضت 5.2 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في الرابع من مايو الماضي إلى 474 مليون برميل، مقابل توقعات بهبوط مليوني برميل.

وقالت إدارة المعلومات، إن المخزونات في نقطة التسليم في كاشينج بولاية أوكلاهوما ارتفعت 165 ألف برميل في أحدث أسبوع.

وزاد استهلاك الخام في مصافي التكرير 328 ألف برميل يومياً الأسبوع الماضي، لترتفع معدلات تشغيل المصافي 2.6 في المئة.

وارتفعت مخزونات البنزين سبعة ملايين برميل إلى 241 مليون برميل، بينما كانت توقعات المحللين في استطلاع "رويترز" أن تزيد 698 ألف برميل.

ونمت مخزونات نواتج التقطير، التي تشمل الديزل وزيت التدفئة، 4.4 مليون برميل إلى 137.2 مليون برميل، في مقابل توقعات لزيادة 1.4 مليون.

وارتفع صافي واردات الولايات المتحدة من النفط الخام 620 ألف برميل يومياً الأسبوع الماضي.

برنت إلى 80 دولاراً

وتوقع البنك الأميركي "غولدمان ساكس" في مذكرة بحثية، الخميس، وصول أسعار خام برنت إلى 80 دولاراً للبرميل هذا الصيف.

ويراهن البنك على أن الارتفاع الأخير في سوق النفط سيستمر، مع دعم عمليات التطعيم للنشاط الاقتصادي العالمي والطلب على الخام، إذ سيؤدي ارتفاع معدلات التطعيم إلى زيادة التنقل في الولايات المتحدة وأوروبا، وفقاً لما نقلته وكالة "رويترز".

وأشارت المذكرة إلى تقديرات بارتفاع الطلب العالمي بمقدار 1.5 مليون برميل يومياً الشهر الماضي إلى 96.5 مليون برميل يومياً، ويتوقع البنك استمرار تعافي الطلب على النفط ووصوله إلى 99 مليون برميل يومياً في أغسطس.

المزيد من البترول والغاز