Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

كيف غيرت جائحة كورونا خريطة سوق السيارات في مصر؟

المبيعات تواصل التراجع والتجار لا يتوقعون أي تعاف قبل نهاية 2021

حالة الفزع لا تزال تسيطر على سلوك المتعاملين في السوق المصرية بسبب جائحة كورونا (أ ف ب)

على الرغم من حالة الركود التي تعيشها سوق السيارات في مصر، تمكنت عدة ماركات من الاحتفاظ بمبيعات قوية خلال مايو (أيار) الماضي، متجاهلة الضغوط الصعبة التي خلفتها تداعيات جائحة كورونا على أسواق التجزئة وكافة القطاعات الاستثمارية في مصر.

وفي تقرير حديث، كشفت الجمعية المصرية للتأمين الإجباري أن سيارات "تويوتا" هي الأكثر إقبالاً لدى المستهلك المصري من خلال طراز "كورولا"، والذي جاء في المرتبة الأولى بتسجيل بيع 1396 سيارة، تلتها "نيسان صني" ببيع 1025 سيارة، ثم "كيا سبورتاغ" في المركز الثالث بحوالى 1011 سيارة، ثم "فيات تيبو" بالمركز الرابع مع تمكنها من بيع حوالى 845 سيارة.

وكان المركز الخامس من نصيب سيارات "أم جي 5" التي تمكنت من بيع نحو 833 سيارة. وجاءت شركة "هيونداي توسان" في المركز السادس بعد بيعها نحو 693 سيارة. وفي المركز السابع جاءت "شيفروليه أوبترا" مع تمكنها من بيع نحو 470 سيارة. وكان المركز الثامن من نصيب "بيجو - 3008" التي باعت نحو 401 سيارة. وحلت "سكودا أوكتافيا" في المركز التاسع بعد بيع حوالى 363 سيارة.

تداعيات كورونا الصعبة

في حديثه لـ"اندبندنت عربية"، يرى أشرف الزعيم، صاحب معارض سيارات في القاهرة، أن السوق المصرية تواجه حالة من الركود العنيف منذ منتصف العام الماضي، حيث تراجعت المبيعات بنسب تفوق 50 في المئة، وهو ما يعود إلى حالة القلق التي تسيطر على سلوك المستهلكين مع استمرار جائحة كورونا.

وأشار إلى أنه على الرغم من حالة الركود، سجلت بعض سيارات إقبالاً، وإن كان بنسب أقل بكثير مما بيع في الفترة السابقة على ظهور كورونا، مضيفاً أن العروض الترويجية التي تقدمها الشركات والوكلاء نجحت في تحريك السوق ولكن بنسب طفيفة خلال الفترة الماضية، وإن كانت التوقعات تشير إلى أنها لن تتعافى بشكل كامل قبل نهاية العام الحالي.

وأوضح أن موجة الركود تسببت في تهاوي أسعار السيارات المستعملة بنسب تصل إلى 30 و40 في المئة في بعض الموديلات. كما تراجع الطلب بنسب كبيرة على السيارات الصينية التي كانت الأكثر انتشاراً في السوق المصرية خلال السنوات الخمس الماضية، وإن كانت موديلات محدودة منها ما زالت تنافس وتحافظ على حصة سوقية معقولة بالنسبة إلى الماركات الأخرى.

وقال إن حالة الفزع التي تسيطر على سلوك المتعاملين في السوق بسبب جائحة كورونا، إضافة إلى الإجراءات الاحترازية التي تفرضها الحكومة المصرية، من أسباب توقف حركة البيع والشراء، بخلاف ما يثار حول خفض جمارك السيارات على الوارد الأوروبي.

السيارات الأكثر مبيعاً في مصر

البيانات الرسمية الصادرة عن مجلس معلومات سوق السيارات "أميك"، تشير إلى تصدر "تويوتا كورولا" قائمة الطرازات الملاكي الأكثر مبيعاً في مصر خلال عام 2020 بعد تمكنها من بيع نحو 13.9 ألف وحدة بحصة سوقية تبلغ 8.3 في المئة من إجمالي المبيعات البالغة نحو 167.8 ألف وحدة.

فيما تراجع ترتيب "نيسان صني" بنهاية العام الماضي إلى المركز الثاني بعد بيعها نحو 12.7 ألف وحدة تمثل حصة سوقية تبلغ نسبتها 7.6 في المئة، بعد ما كانت تستحوذ على 10.2 في المئة خلال عام 2019.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وحلت "فيات تيبو" في المركز الثالث بعد ما قفزت مبيعاتها من نحو 4.4 ألف وحدة خلال عام 2019 إلى نحو 12.5 وحدة خلال العام الماضي، لتستحوذ على حصة سوقية تبلغ 7.4 في المئة مقابل نحو 3.4 في المئة خلال عام 2019.

في المركز الرابع، حلت "كيا سبورتاغ" بعد ما عززت مبيعاتها من 6.1 ألف وحدة خلال عام 2019 إلى نحو 7.8 ألف سيارة خلال العام الماضي، لتستحوذ على حصة سوقية تبلغ 4.9 في المئة خلال العام الماضي، مقابل نحو 4.6 في المئة في 2019.

وحلت "رينو لوغان" في المركز الخامس بعد رفع مبيعاتها من نحو 3.6 ألف وحدة خلال عام 2019 إلى نحو 6.9 ألف سيارة في 2020، لتقفز حصتها السوقية الإجمالية من 2.8 إلى نحو 4.1 في المئة.

مبيعات "هيونداي توسان" تتراجع

في المركز السادس، حلت "هيونداي توسان"، التي هوت حصتها السوقية من 5.4 في المئة خلال عام 2019 إلى نحو 4 في المئة فقط خلال العام الماضي، حيث تراجعت مبيعاتها من 6.9 ألف وحدة إلى نحو 6.8 ألف سيارة.

وجاءت "أوبل أسترا" في المركز السابع، بعد تمكنها من بيع نحو 5.9 ألف وحدة بنهاية عام 2020 بحصة سوقية بلغت 3.5 في المئة. فيما كان المركز الثامن من نصيب "أم جي 5" التي باعت نحو 5.8 ألف وحدة خلال العام الماضي لتستحوذ على حصة سوقية تبلغ 3.4 في المئة.

في المركز التاسع، جاءت "شيفروليه أوبترا" التي تمكنت من بيع نحو 4.8 ألف وحدة خلال العام الماضي، لتستحوذ على حصة سوقية تبلغ 2.9 في المئة.

وجاءت "هيونداي النترا أتش دي" في المركز العاشر، بعد تمكنها من بيع نحو 4.75 ألف وحدة خلال العام الماضي، لتبلغ حصتها السوقية نحو 2.8 في المئة.