Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

النفط يعاود الصعود قرب أعلى مستوياته في عامين

خام برنت صوب 72 دولاراً وانخفاض المخزونات الأميركية بأكثر من المتوقع

كانت أسعار الخام تتداول داخل المنطقة الحمراء (أ ف ب)

صعدت أسعار النفط خلال تعاملات، الجمعة 4 يونيو (حزيران)، في آخر جلسات الأسبوع، مع معاودة خام برنت الصعود صوب مستوى 72 دولاراً للبرميل قرب أعلى مستوياته في عامين، إذ طغت خطة "أوبك+" في شأن الإمدادات وتعافي الطلب على المخاوف في شأن عدم انتظام نشاط التطعيمات ضد كورونا عالمياً.

وقالت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاؤها، الثلاثاء، إنهم ماضون في قيود الإمدادات المتفق عليها حتى نهاية يوليو (تموز) المقبل، فيما أظهر تقرير الإمدادات الأسبوعي، الخميس، انخفاض مخزونات الخام الأميركية بأكثر من المتوقع الأسبوع الماضي.

وبحلول الساعة 11.30 بتوقيت غرينتش، ارتفعت العقود الآجلة لخام برنت القياسي، تسليم شهر أغسطس (آب) 23 سنتاً بما يعادل 0.32 في المئة إلى 71.54 دولار للبرميل، بعد أن لامست أعلى مستوياتها منذ سبتمبر (أيلول) 2019 عند 71.99 دولار.

وصعدت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي تسليم شهر يوليو (تموز) 24 سنتاً أو 0.35 في المئة إلى 69.05 دولار قرب أعلى مستوى لها منذ أكتوبر (تشرين الأول) 2018.

وكانت أسعار الخام تتداول داخل المنطقة الحمراء في وقت مبكر من تعاملات الجمعة، إذ انحسر التفاؤل في شأن تعافي الطلب على الوقود في ظل مخاوف في شأن عدم انتظام طرح لقاحات كورونا عالمياً.

مكاسب أسبوعية

وعلى أساس أسبوعي، يتجه خام برنت لتسجيل مكاسب 4.2 في المئة، فيما يتجه غرب تكساس الوسيط لارتفاع بنحو 4.3 في المئة.

وربح العقدان نحو 5 دولارات لكل منهما في الأسبوعين الماضيين، وسط تفاؤل بأن الطلب العالمي على الوقود في تعافٍ من أوج الجائحة.

وأدى بطء في المحادثات بين الولايات المتحدة وإيران في شأن برنامج طهران النووي إلى خفض التوقعات حيال عودة إمدادات النفط الإيرانية للسوق هذا العام.

مستوى جديد لخام برنت

وقال ستيفن برينوك من شركة "بي في أم" للسمسرة في النفط، "بعد كثير من تضييع الوقت، يبدو أن برنت قد وجد مكاناً جديداً فوق مستوى 70 دولاراً".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وأضاف برينوك، "فصل الصيف واستئناف أنشطة اقتصادية عالمياً من الأمور الإيجابية بالنسبة إلى الطلب على النفط في النصف الثاني من العام".

وقال محللو السلع الأساسية لدى "جيه بي مورغان تشيس"، في مذكرة نقلتها وكالة "رويترز"، "لا نزال نعتبر تعافي الطلب على النفط من نتائج التطعيمات إلى حد كبير".

وأشار محللون إلى أن "أميركا وأوروبا متقدمتان على نحو جيد في جهودهما للتطعيم"، لكن بطء أنشطة طرح التطعيم في دول آسيوية متقدمة وناشئة على حد سواء، يعني أنه "لا تلوح في الأفق نهاية واضحة لقيود التباعد الاجتماعي في المنطقة".

تراجع مخزونات النفط الأميركية

وسجلت مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة، تراجعاً خلال الأسبوع الماضي، في ثاني انخفاض أسبوعي على التوالي، لتتجاوز توقعات المتخصصين بهبوط قرابة مليون برميل، بينما ارتفع مخزون البنزين.

وأظهرت بيانات إدارة معلومات الطاقة الأميركية، الخميس، أن مخزونات النفط الخام انخفضت 5.1 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في الثامن والعشرين من مايو (أيار) الماضي، مقابل توقعات بهبوط 3.3 مليون برميل.

وبحسب البيانات، تراجع إجمالي المخزونات التجارية في الولايات المتحدة إلى 479.28 مليون برميل، وهو أدنى مستوى منذ الأسبوع المنتهي في 19 فبراير (شباط) الماضي، في علامة إيجابية لمستويات السحب لدى المستهلك الأكبر للوقود في العالم.

في حين ارتفعت مخزونات البنزين في الولايات المتحدة 1.5 مليون برميل في الأسبوع الماضي، وصعد مخزون المقطرات بنحو 3.7 مليون برميل.

المزيد من البترول والغاز