Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

حكومة الظل في ميانمار تستعرض قوة مسلحة جديدة

أنشأ معارضو المجلس العسكري قوات دفاع شعبية وبثوا مقطعا مصورا للمجندين أثناء حفل التخرج

قالت الحكومة السرية التي شكلها معارضو المجلس العسكري الحاكم في ميانمار، إن الدفعة الأولى من المجندين انتهت من التدريبات اللازمة لتشكيل قوة دفاع جديدة، وبثت مقطعاً مصوراً للمجندين وهم ينظمون عرضاً بالزي العسكري.

وكانت حكومة الوحدة الوطنية أعلنت أنها ستشكل قوة للدفاع الشعبي للتصدي للجيش الذي استولى على السلطة في الأول من فبراير (شباط) وأطاح الزعيمة المنتخبة أونغ سان سو تشي وأغرق الدولة الواقعة في جنوب شرقي آسيا في حالة من الفوضى.

وبُث المقطع المصور الخاص بحفل التخرج، الجمعة، باسم يي مون وزير دفاع حكومة الظل.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقال ضابط، لم يتم الكشف عن هويته في الحفل، إن "هذا الجيش أنشأته الحكومة المدنية الرسمية. ويجب أن تكون قوة الدفاع الشعبي متحالفة مع الشعب وتحمي الناس. سنقاتل لكسب هذه المعركة".

ولم يرد متحدث باسم المجلس العسكري على اتصالات تطلب التعليق على ذلك.

المزيد من دوليات