Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

رئيس بيلاروس يتهم الغرب باستغلال واقعة الطائرة لتقويض حكمه

أكد ألكسندر لوكاشينكو أن بلاده تصرفت بشكل "قانوني" متوعداً الرد "بحزم" على أية عقوبات

رئيس بيلاروس ألكسندر لوكاشينكو مخاطباً البرلمان (أ ب)

اتهم رئيس بيلاروس ألكسندر لوكاشينكو، الأربعاء 26 مايو (أيار)، الغرب بمحاولة استخدام واقعة تحويل مسار طائرة "راين إير" في مطلع الأسبوع لشن حرب ضده، قائلاً إن الغرب قدم تصوراً خاطئاً لتعامله مع الأمر، ونافياً أن تكون مقاتلة أجبرت طائرة الركاب على الهبوط.

وفي أول تعليق له، بعد ما وصفه سياسيون أوروبيون بأنه "خطف برعاية الدولة" يوم الأحد، قال لوكاشينكو إنه تصرّف على نحو قانوني، وبما يتفق مع الأعراف الدولية كافة "لحماية شعبنا"، لكن "أصحاب النيات الخبيثة" يحاولون استخدام الواقعة بهدف تقويض حكمه.

تجاوز "الخطوط الحمراء"

وقال الرئيس البيلاروسي أمام البرلمان، "كما تنبأنا غيّر أصحاب النيات الخبيثة من خارج البلاد وداخلها أساليبهم للهجوم على الدولة". وأضاف، "تجاوزوا العديد من الخطوط الحمراء وتجاهلوا المنطق والأخلاق الإنسانية".

ووصف الزعيم الذي يحكم بيلاروس بقبضة من حديد منذ أكثر من عقدين، اتهامات بأن تكون مقاتلة من طراز "ميغ-29" أجبرت طائرة الركاب على الهبوط في مينسك بأنها "محض أكاذيب".

وغيرت شركات طيران مسار رحلاتها لتجنب التحليق في المجال الجوي لبيلاروس الثلاثاء، بينما تواجه طائرات مينسك احتمال المنع من التحليق في الأجواء الأوروبية، بعد تصاعد الغضب الدولي تجاه بيلاروس التي أجبرت طائرة لـ "راين إير" على الهبوط في أراضيها بعد بلاغ بوجود قنبلة مفترضة، وألقت القبض على الصحافي المعارض رومان بروتاسيفيتش وصديقته، اللذين كانا على متن الطائرة ويواجهان تهماً جنائية.

الرد "بحزم"

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وذكرت وكالة "تاس" الروسية للأنباء نقلاً عن لوكاشينكو، أن بروتاسيفيتش كان يخطط "لثورة دموية" في بيلاروس.

ونقلت وكالة "بلتا" الرسمية للأنباء عن الرئيس البيلاروسي قوله أمام البرلمان إن رد الفعل الغربي على تحويل مسار الطائرة جزء من حرب تستهدف بلده، مضيفاً أنه سيرد بحزم على أية عقوبات أو استفزازات.

وبعد وقت قصير على خطاب لوكاشينكو أمام البرلمان في مينسك، أعلن الكرملين ألا سبب يدعو "لعدم تصديق" تصريحات الرئيس البيلاروسي.

وقال ديمتري بيسكوف، المتحدث باسم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، للصحافيين، إن "الكرملين لا يرى سبباً لعدم الوثوق بتصريحات القيادة البيلاروسية".

العقوبات الغربية

ويخضع لوكاشينكو وحلفاؤه لعقوبات أوروبية وأميركية على خلفية القمع العنيف لتظاهرات أعقبت الانتخابات وعمت البلاد العام الماضي. ونزل عشرات آلاف المتظاهرين إلى الشارع للمطالبة باستقالة الرئيس البالغ 66 عاماً، معتبرين منافسته في الانتخابات، سفيتلانا تيخانوفسكايا، الفائزة الحقيقية.

وفرّت تيخانوفسكايا إلى ليتوانيا العضو في الاتحاد الأوروبي بعد وقت قصير على الانتخابات.

وقال الاتحاد الأوروبي إنه يدرس فرض عقوبات جديدة على نظام لوكاشينكو بعد حادثة الطائرة، وطالب القادة الأوروبيون بإطلاق رومان بروتاسيفتش.

والناشط البالغ 26 عاماً، شارك في إدارة قناة "نيكستا" على تطبيق "تيلغرام"، والتي أسهمت في تنظيم الاحتجاجات. ويواجه حكماً بالسجن فترة تصل إلى 15 عاماً، بتهمة تنظيم اضطرابات جماعية.

المزيد من دوليات