Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

بعد "الفطر الأسود"... فطريات بيضاء تثير القلق في الهند

يُعتقد أنها مرتبطة أيضاً بـ"كوفيد-19"، ويقول أطباء إنها أسرع من نظيرتها السوداء في الانتشار إلى أجزاء أخرى من الجسم

سبق أن أودى "الفطر الأسود" الناجم عن "كوفيد-19" بحياة أكثر من 200 شخص في الهند (غيتي)

بعد ارتفاع شهدته أخيراً حالات الإصابة بفطريات سوداء مميتة بين مرضى "كوفيد-19" في الهند، تزداد المخاوف الآن بشأن عدوى من الفطريات البيضاء يُحتمل أن تكون أكثر فتكاً من "الفطر الأسود".

الأربعاء الماضي، شُخصت أربع حالات من "الفطريات البيضاء"، التي يُطلق عليها أيضاً اسم "داء المبيضات" (أو السفاد) candidiasis، وذلك في كلية طبية تديرها الحكومة الهندية في باتنا، عاصمة ولاية بيهار الواقعة في الجزء الشرقي من البلاد، علماً أنها تشهد ارتفاعاً بالغاً في إصابات "كوفيد".

تذكيراً، سبق أن أودت عدوى الفطريات السوداء (تحديداً "الفطر العفني"mucormycosis ) الناجمة عن "كوفيد-19" بحياة أكثر من 200 شخص، فيما أُصيب بها سبعة آلاف شخص على أقل تقدير في مختلف أنحاء البلد. في ضوء ذلك، طلبت وزارة الصحة من الولايات الهندية إعلان أن الفطريات السودء بلغت مرحلة الوبا.

الدكتور أس أن سينغ، رئيس قسم "علم الأحياء الدقيقة" (الميكروبيولوجيا) في "كلية ومستشفى باتنا الطبية" (بي أم سي أتش" PMCH) في الهند، تحدث إلى وسائل إعلام هندية في هذا الشأن، فقال إن المصابين بالفطر الأبيض الأربعة كلهم واجهوا أعراضاً تشبه تلك التي تظهر على مرضى "كوفيد"، ولكن فحوص الكشف عن الفيروس لم تؤكد إصابتهم بـالفيروس (نتائج سالبة).

قال سينغ إن رئات مرضى الفطريات البيضاء تعرضت لأضرار صحية مماثلة لتلك التي تسببها عدوى "كوفيد" عادة.

و"بعد تشخيصهم بعدوى الفطريات البيضاء، تلقى المرضى علاجات بأدوية مضادة للفطريات، ومنذ ذلك الحين أظهروا تحسناً في حالتهم"، وفق سينغ.

في تطور متصل، أثار مسؤولون مخاوف من أن العدوى الفطرية البيضاء أكثر قدرة من نظيرتها السوداء على الانتشار إلى مناطق أخرى من الجسم، من بينها الأظفار والبشرة والمعدة والكليتان والدماغ والأعضاء التناسلية، والفم.

حتى الآن، لم يُبلغ عن أي حالات أخرى من الفطر الأبيض في سائر أنحاء الهند.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وفي تصريح أدلى به إلى صحافيين، قال مسؤول من الكلية الطبية نفسها إن أحد المرضى الأربعة الذين شُخصت إصابتهم بالفطر الأبيض كابد أيضاً انخفاضاً في نسبة تشبع الأوكسجين (SpO2) في الدم.

والمريض المذكور طبيب، كان أُدخل إلى مستشفى خاص بعد مواجهته أعراض "كوفيد-19". بينما جاءت نتيجة اختباره سالبة (عدم الإصابة) أصيبت إحدى رئتيه بعدوى. ومن ثم، تواصل معنا أحد أقاربه وأحضره إلى هنا (كلية ومستشفى باتنا الطبية). أجرينا له بعض الفحوص، واكتشفنا أنه مصاب بفطر أبيض"، قال الطبيب في "بي أم سي أتش".  

يُعتقد أن العدوى الفطرية تشكل خطراً أكبر على من يكابدون ضعفاً في أجهزتهم المناعية، من بينهم مرضى السكري ومن يخضعون لعلاج بالستيرويدات منذ فترة طويلة من الزمن، مع الإشارة إلى أنها أحد العلاجات المعتمدة للحالات الشديدة من "كوفيد"، بحسب ما حذر مسؤولون.

© The Independent

المزيد من صحة