Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

11 قتيلا على الأقل بانفجار قنبلة عند مرور حافلة في أفغانستان

الهجوم أتى قبل ساعات من إعلان حركة طالبان وقفاً لإطلاق النار في عموم البلاد لمدة ثلاثة أيام

قُتل 11 شخصاً على الأقل في أفغانستان، جراء انفجار قنبلة استهدفت حافلة، ونقلت الصحافة عن المتحدث باسم وزارة الداخلية، طارق عريان، قوله إن التفجير وقع ليل الأحد/ الاثنين، التاسع من مايو (أيار)، في ولاية زابل جنوب شرقي البلاد، وأسفر الهجوم أيضاً عن سقوط 28 جريحاً، وفق الناطق باسم وزارة الداخلية.

وقف إطلاق النار

وأتى الهجوم قبل ساعات من إعلان حركة طالبان، الاثنين، وقفاً لإطلاق النار في عموم أفغانستان لمدة ثلاثة أيام بمناسبة عيد الفطر الذي يصادف هذا الأسبوع، في قرار يأتي بعد يومين من مقتل أكثر من 50 شخصاً في هجوم استهدف مدرسة للبنات في ضاحية كابول، واتهمت السلطات الأفغانية الحركة المتمردة بالوقوف خلفه، ولم يعلن أي طرف مسؤوليته عن الهجوم.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ترحيب بخطوة طالبان

وقالت الحركة المتشددة في بيانها متوجهة إلى مقاتليها، "لكن إذا شن العدو أي اعتداء أو هجوم ضدكم خلال هذه الأيام، فاستعدوا للدفاع بقوة عن أنفسكم وعن أراضيكم وحمايتها".

وفي العادة، ترد الحكومة على مثل هذه المبادرة بمثلها، إذ تعلن بدورها وقفاً لإطلاق النار.

والاثنين، قال فريدون خوزون، المتحدث باسم رئيس المجلس الأعلى للمصالحة الوطنية في أفغانستان عبدالله عبدالله، الذي تشرف هيئته على محادثات السلام مع طالبان، "نرحب بهذا الإعلان، والجمهورية الإسلامية مستعدة بدورها، وستصدر إعلاناً قريباً".

جهود السلام المتعثرة

وأتى هذا الهجوم بينما يواصل الجيش الأميركي سحب آخر 2500 جندي له من أفغانستان التي تمزقها أعمال العنف، على الرغم من جهود السلام المتعثرة بين طالبان والحكومة الأفغانية لإنهاء حرب مستمرة منذ عقود.

المزيد من دوليات