Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

تكنولوجيا رؤية ليلية أميركية تجعل القتال في الظلام يحاكي الألعاب الإلكترونية

النظام الذي يتميز بتقنيات عالية يحدد الأشخاص والمعدات والأسلحة بلون أبيض متوهج

أوجه الشبه بين القتال في الحروب والألعاب الإلكترونية كثيرة (موقع الجيش الأميركي)

استعرض الجيش الأميركي تكنولوجيا الرؤية الليلية المتطورة الجديدة التي تجعل القتال في الظلام يحاكي الألعاب الإلكترونية بالنسبة للجنود.

ونشر لواء مشاة لانسر Lancer Brigade وهي وحدة قتالية في الجيش الأميركي، فيديو على صفحته على موقع "تويتر" الشهر الماضي يعرض فيه النظام الذي يتميز بتقنية عالية والتي تظهر الأشخاص والأشياء بلون أبيض متوهج.

ويحل نظام الرؤية الليلية الجديد أو ما يعرف بمنظار الرؤية الليلية المحسنة الثنائي (ENVG-B) مكان النظام الليلي الأخضر بهدف مساعدة الجنود على رؤية أكثر وضوحاً وفعالية في الظلام.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وفي هذا السياق، أعلن الجيش أن أجهزته الجديدة تستخدم أنابيب فوسفورية بيضاء بدلاً من الفوسفور الأخضر التقليدي مما يزود الجيوش بوضوح أكبر وتباين أفضل في رؤية الأعداء والمعدات والأسلحة.

وتتضمن المناظير الجديدة مجموعة مناظير ثنائية ونظام الواقع المعزز (Augmented Reality)، كما سيتمكن الجنود من استخدامها للنظر من خلال منظار السلاح عن بعد.

يشار إلى أن نظام الرؤية الليلية يستخدم منذ الثلاثينيات بيد أن هذه التكنولوجيا الجديدة ستكون متوفرة للاستخدام العسكري وحسب.

ولا تخضع معدات الرؤية الليلية للتنظيم الرقابي إلى حد كبير وغالباً ما يستخدمها الصيادون في المجال المدني غير العسكري.

© The Independent

المزيد من منوعات