Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

"دوغ كوين" تحقق مكاسب ضخمة في سوق العملات الرقمية

ارتفعت قيمتها أمام "بيتكوين" و"إيثيريوم" بنسبة 41 في المئة و51 في المئة على التوالي

باتت "دوغ كوين" رابع أكبر عملة رقمية في سوق يوجد فيها حالياً أكثر من 9000 عملة (غيتي)

حققت عملة "دوغ كوين" مكاسب ضخمة بعدما قفز سعرها أكثر من 32 في المئة خلال الـساعات الـ24 الماضية، لتكسر قيمتها حاجز الـ50 مليار دولار، وتصل إلى 71 مليار دولار، وتسيطر على 3 في المئة حالياً من القيمة السوقية لسوق العملات الرقمية. 

وبوصول سعر "دوغ كوين" اليوم إلى 0.68 دولار لكل عملة، وهو مستوى قياسي جديد لها، فإنها تتغلب على "ريبيل"، وتصبح رابع أكبر عملة رقمية في سوق، يوجد فيها حالياً أكثر من 9000 عملة رقمية.

عملة "دوغ كوين" تحصد الأرباح

وشهدت الساعات الـ24 الماضية وحدها، حجم تداولات بلغ 34.7 مليار دولار على "دوغ كوين"، وترتفع قيمتها أمام "بيتكوين" و"إيثيريوم" بنسبة 41 في المئة و51 في المئة على التوالي.

وقال المحلل المصرفي حسن الريس، "في البداية يجب أن نتفق أن العملات الرقمية سيكون لها مستقبل، أو أنها هي المستقبل، شرط أن يتم تنظيمها، لكن ما يحدث الآن من ارتفاعات صاروخية في القيمة مثل التي حدثت مع دوغ كوين بين ليلة وضحاها، فهذه مضاربات، وفي النهاية ستنفجر هذه الفقاعة إن لم يتم تنظيم السوق".

وأضاف "أصرّ على أنها فقاعة، وفقاعة كبيرة الآن"، موضحاً أن "50 في المئة من الأموال التي تتدفق على المضاربات في العملات الرقمية لا وجود لها، أي سحب على المكشوف، بمعنى آخر، أموال رافعة مقترضة".

 سوق المضاربات

وأوضح أنها "سوق مضاربات من يدخل فيها مبكراً يخرج رابحاً ومن يدخل متأخراً يخرج خاسراً، وهذا ما يحدث عادة للأشخاص العاديين".

وقال "منذ عام 2012، ثمة زيادة ألف في المئة في السماسرة، لكنهم ليسوا صانعي سوق، وبعضهم يعطيك منصات للمضاربة، ويعطونك كمبتدئ رافعة مالية 10 إلى 50 ضعف رأس مالك، أي أنك تضارب على المكشوف، ومع الإغراءات والطمع البشري، يحدث أحياناً أن تخسر أموالك كلها".

مشاهير وراء إشعال التعاملات

من جانبه، قال المحلل المالي سمير رؤوف، ردّاً على سؤال حول سبب ارتفاع "دوغ كوين" السريع في 24 ساعة، إن "هناك واجهات من المشاهير يروّجون للعملات، التي ما يلبث الإقبال عليها عقب تصريحاتهم، بينما يكون هناك مستثمرون، مثل صناديق الاستثمار والتحوط وغيرهم، جاهزين للدخول تدريجاً في مضاربات هدفها الربح البحت"، مضيفاً إن "إيلون ماسك مثلاً أحد هذه الواجهات، وقد فعل هذا من قبل مع 5 أو 6 عملات رقمية مثل بيتكوين وريبل ودوغ كوين".

وحول السعر المتوقع لعملة "دوغ كوين" حتى نهاية الشهر الحالي، أوضح أنه ربما يصل إلى 1.25 دولاراً.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وأضاف أن "العملة الرقمية التي ستحافظ على موقعها في المراكز الخمسة الأولى تحت بيتكوين لمدة نحو سنة مقبلة أو سنتين، ستحظى بإمكانية اعتمادها في عمليات الدفع العالمي عبر منظومة فيزا وماستر كارد. هذا يعني انتشارها بشكل أهم وأرباح أكبر". بالتالي، توقع سمير رؤوف أنه "إذا حافظت دوغ كوين على موقعها، ستنضم إلى المنظومة العالمية بعد ريبل مباشرة كعملة مقبولة في منظومة فيزا وماستر كارد".

سوق مخيفة

على الصعيد ذاته، قال كونستانتين بويكو رومانوفسكي، الرئيس التنفيذي ومؤسس "ألنودز" لموقع "نيوز دوت بيتكوين" إن "دوغ كوين تواصل تحدي التوقعات. أعتقد أن جزءًا من السبب هو الضجيج الذي يحيط بها، من مشاهير مثل إيلون ماسك ومارك كوبان". 

وأضاف "يمكن اعتبار دوغ كوين في سوق العملات المشفرة أفضل بديل في معاملات الدفع، فهي تجذب عامة الناس أكثر، لأنها تكلف القليل جداً. أما 60 ألف دولار لعملة واحدة من بيتكوين فيمكن أن يكون هذا مخيفاً للبعض. بطريقة ما، دوغ كوين أشبه بالدولار، لكن في شكل رقمي".

المزيد من عملات رقمية