Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

مقتل دبلوماسية سويسرية في إيران إثر سقوطها من شقتها

سقطت من الطابق رقم 18 في المبنى الذي تسكنه بشمال طهران

تمثل سويسرا المصالح الدبلوماسية للولايات المتحدة في إيران (أ ف ب)

ذكرت وكالات أنباء إيرانية، أن موظفة كبيرة في السفارة السويسرية بطهران توفيت، الثلاثاء، الرابع من مايو (أيار)، إثر سقوطها صباحاً، من مبنى مرتفع تسكنه في شمال العاصمة.

ونقلت وكالة "مهر" الإيرانية شبه الرسمية عن المتحدث باسم أجهزة الطوارئ، مجتبى خالدي، قوله إن المرأة تشغل منصب السكرتير الأول في السفارة السويسرية.

فتح تحقيق

وأعلنت الشرطة الإيرانية الثلاثاء فتح تحقيق في ملابسات وفاة الدبلوماسية السويسرية.
وكتبت الشرطة الوطنية في رسالة مختصرة نُشرت على موقعها الإلكتروني أن "وحدات الشرطة المتخصصة تبحث في قضية" وفاة هذه "المرأة السويسرية البالغة من العمر 52 سنة وتعمل في السفارة السويسرية" في طهران.
وقال الناطق باسم خدمات الطوارئ الإيرانية مجتبى خالدي في تصريحات أرسلها إلى الصحافة، أنه تم العثور على جثة "الموظفة في السفارة" صباح اليوم الثلاثاء "بعد سقوطها من برج (سكني) في منطقة الكمرانية"، شمال العاصمة.
وأوضح خالدي لوكالة الصحافة الفرنسية أن الدبلوماسية سقطت من الطابق الـ17 من المبنى الذي كانت تقطن فيه. ولم تعرف ملابسات الحادثة على الفور.

الخارجية السويسرية

في المقابل، أكدت وزارة الخارجية السويسرية في رسالة إلى مكاتب وكالة الصحافة الفرنسية في جنيف أن "شخصاً يعمل في السفارة السويسرية في طهران توفي جراء حادثة الثلاثاء" وأن السفارة على تواصل "مع السلطات المحلية" بشأن هذا الموضوع.
وأشارت الوزارة إلى أنه "لأسباب تتعلق بالخصوصية وحماية البيانات"، لا تستطيع "تقديم مزيد من المعلومات".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وكانت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية شبه الرسمية نقلت بدورها عن متحدث باسم أجهزة الطوارئ، قوله إن الموظفة تبلغ من العمر 51 عاماً.

وقالت وكالة أنباء العمال الإيرانية، إن الموظفة هي ثاني أكبر مسؤول بالسفارة السويسرية، وكانت تعيش في الطابق رقم 18 بالمبنى، مضيفةً أنها تبلغ من العمر 52 عاماً.

ولم يورد أي من التقارير تفاصيل أخرى عن ملابسات وفاتها.

يُذكر أنه منذ انهيار العلاقات الدبلوماسية بين طهران وواشنطن عام 1980، تمثّل سويسرا المصالح الأميركية في إيران.

المزيد من دوليات