Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

انطلاق المحاكمة في قضية الاتحاد الأوروبي ضد "أسترازينيكا"

يضغط محامو التكتل من أجل التوصيل الفوري لجرعات اللقاح من مصانع الشركة كافة

أنتجت شركة "أسترازينيكا" لقاحها ضد فيروس كورونا بالتعاون مع جامعة أوكسفورد البريطانية (رويترز)

بدأت محكمة في بروكسل، الأربعاء 28 أبريل (نيسان)، النظر في دعوى قضائية أقامتها المفوضية الأوروبية ضد شركة "أسترازينيكا" للأدوية بسبب إمدادات لقاحها المضاد لفيروس كورونا، حيث يضغط محامو التكتل من أجل التوصيل الفوري للجرعات من المصانع كافة، بما فيها الموجودة في بريطانيا.

والقضية هي أحدث منعطفات نزاع الاتحاد الأوروبي مع شركة الأدوية الإنجليزية- السويدية، وفي بعض الأحيان مع بريطانيا. ويتهم التكتل الشركة بالتقاعس عن الالتزام بالعقد المبرم معها.

وقال محام عن المفوضية الأوروبية، الذراع التنفيذية للاتحاد، خلال جلسة النظر في القضية، إن التكتل يسعى إلى الحصول على طلبيات فورية من جميع المصانع المدرجة في عقده، بما في ذلك الموجودة في بريطانيا التي انفصلت عن الاتحاد الأوروبي.

مصانع "أسترازينيكا"

في المقابل، قال محام يمثل "أسترازينيكا" خلال الجلسة العلنية، إن عقد الشركة لا يشمل التزاماً بتسليم اللقاحات من مصانع الإنتاج كافة.

وتملك "أسترازينيكا" مصانع في بلجيكا وهولندا العضوين في الاتحاد الأوروبي، إلى جانب بريطانيا التي ساعدت في تطوير اللقاح.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وأضاف محامي الشركة، "تأسف أسترازينيكا بشدة لقرار المفوضية الأوروبية بدء هذا الإجراء القانوني في ما يتصل باتفاق إمدادات لقاح "كوفيد-19". نأمل بحل هذا النزاع في أقرب وقت ممكن".

وبدأت المفوضية الإجراءات القانونية متهمة الشركة بالتقاعس عن تنفيذ عقدها لتوريد لقاحات "كوفيد-19"، وعدم امتلاك خطة "يُعتمد عليها" لضمان وصول الطلبيات في موعدها.

وفي المحكمة، انتهت الجلسة الأولى الأربعاء خلال ما يزيد قليلاً على الساعة، واتفق الطرفان على عقد جلستين في 26 مايو (أيار). ويسعى القاضي إلى إصدار قرار في يونيو (حزيران).

"بايونتيك" واثقة من فاعلية لقاحها ضد المتحور الهندي

على صعيد اللقاحات أيضاً، والتي باتت السلاح الأبرز لمكافحة تفشي الجائحة، قال مؤسس مختبرات "بايونتيك" ومديرها، أوغور شاهين، الأربعاء، إنه "واثق" من فعالية اللقاح الذي طورته شركته بالتعاون مع مجموعة "فايزر" الأميركية ضد النسخة المتحورة الهندية من فيروس كورونا.

وعلى الرغم من أن "اختبارات" ما زالت جارية، فإن "المتحور الهندي لديه طفرات أجرينا عليها دراسات في السابق ولقاحنا فعال ضدها، مما يجعلنا واثقين" من ذلك، كما أضاف شاهين في مؤتمر صحافي افتراضي.

المزيد من صحة