Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

كيف تتفرع فضيحة المحسوبية التي غمرت رئاسة الوزراء البريطانية؟

بدءاً بغرينسيل ودايسون ووصولاً إلى كمينز، يحل جون ستون عقد الجدال السياسي الذي لا يختفي

أخذت القصة مجرى آخر حين حاول داونينغ ستريت تحويل الأنظار في اتجاه المسؤول عن تسريب الرسائل (رويترز)

عمت مزاعم المحسوبية مقر رئاسة الوزراء والحكومة بشكل عام خلال الأسابيع الماضية، لكن للقصة تفرعات عديدة، لا يتقاطع بعضها مع البعض الآخر سوى قليلاً... ها هي الخيوط الأساسية التي عليكم تتبعها.

الضغط السياسي لصالح غرينسيل

بدأت القصة بما كشف عن ممارسة ديفيد كاميرون الضغط السياسي على وزير المالية ريشي سوناك لصالح غرينسيل كابيتال. حاول رئيس الوزراء أن يدخل المصرف في برنامج قروض يدعمه دافعو الضرائب، وطلب سوناك من المسؤولين أن يعيدوا النظر في الموضوع. انهار المصرف منذ ذلك الوقت، وقد تكون وزارة المالية متورطة في قروض ضمنتها لغرينسيل بموجب برنامج مرتبط به.

الضغط لصالح دايسون

هنا ظهر التفرع الثاني للموضوع بعد أن فتحت شهية ويستمنستر على كشف ممارسات الضغط السياسي وأثيرت الأسئلة حول مجال الوصول إلى الوزراء. كشفت الرسائل النصية التي نشرتها "بي بي سي" عن أن رئيس الوزراء وعد بأن "يصلح" شخصياً مسألة ضريبية تتعلق بالسير جيمس دايسون، أثرى رجال بريطانيا ومؤيد بريكست.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

اتهامات كمينز بالتسريب

أخذت القصة مجرى آخر حين حاول داونينغ ستريت تحويل الأنظار في اتجاه المسؤول عن تسريب الرسائل. في البداية، صرحت رئاسة الوزراء لصحافي في صحيفة "مايل أون صنداي" عن وجود "مخبر قريب من اليسار" في الخدمة المدنية. عندما لم يسر هذا الأمر جيداً، زعمت الرئاسة أن مسرب الأخبار ليس في الحقيقة سوى دومينيك كمينز. رد كمينز الضربة في اليوم التالي عبر منشور على مدونته الإلكترونية، نفى فيه أنه يقف وراء التسريبات، ودفعه غضبه على ما يبدو إلى رمي الادعاءات من جهته أيضاً.

وقف التحقيق في التسريبات؟

من المزاعم الأساسية التي قام بها كمينز أن رئيس الوزراء اقترح توقيف تحقيق في تسريبات حكومية سابقة خوفاً من أن توقعه في مشاكل مع خطيبته. ادعى كمينز وجود أدلة على أن التسريبات المتعلقة بسياسة الإغلاق صدرت عن مستشار اسمه هنري نيومان، وهو صديق مقرب من خطيبة جونسون، كاري سيموندز. ويزعم أن جونسون اقترح توقيف التحقيق في التسريبات بعد أن قال إنه لا يمكنه طرد المساعد لهذا السبب.

تجديد الشقة في داونينغ ستريت

ومن المزاعم التي رماها كمينز أن رئيس الوزراء اقترح خطة "لا أخلاقية وسخيفة"، و"ربما غير قانونية" لجعل المانحين يدفعون ثمن تجديد فخم لشقته الخاصة في داونينغ ستريت، وهو انتهاك "شبه مؤكد" لقوانين "الكشف الصحيح عن التبرعات السياسية". تقول لجنة الانتخابات إنها تطالب حزب المحافظين بتفسيرات، فيما يقول كمينز إنه يسعده الإجابة عن أسئلة النواب المتعلقة بهذا الموضوع وغيره.

© The Independent

المزيد من سياسة