Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

"جريمة صباح السالم" رجل يخطف امرأة ويقتلها طعناً في الكويت

وزارة الداخلية الكويتية: المتهم اعترف بضربها بالسكين في صدرها

أقدم رجل في العقد الثاني على قتل امرأة طعنا بالسكين في الكويت ( غيتي)

لا زالت القضية المعروفة بـ "جريمة صباح السالم" تتفاعل في الكويت، بعد أن شهدت الدولة الخليجية أمس الثلاثاء جريمة مروعة حين أقدم مواطن على قتل امرأة طعناً بالسكين.

وكان آخر ما تم الكشف عنه هو ما أعلنته الجهات الأمنية بأن الإدارة العامة للمباحث الجنائية تمكنت من ضبط الجاني الذي أقدم على "قتل مواطنة بطعنة في الصدر أودت بحياتها، بعد أن اختطفها بسيارتها من منطقة صباح السالم".

وأضافت الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني بوزارة الداخلية الكويتية، أن قطاع الأمن الجنائي "تمكن من ضبط مواطن في زمن قياسي بعد أن ارتكب جريمة قتل مواطنة في محافظة مبارك الكبير، إثر ورود بلاغ إلى غرفة العمليات يفيد بقيام مواطن بخطف مواطنة والتوجه إلى جهة غير معلومة، وعلى الفور قام رجال الأمن بتطويق موقع البلاغ، قبل أن يرد بلاغ آخر من مستشفى العدّان يفيد بوفاة المجني عليها".

وقالت الوزارة إن المتهم أقر واعترف بأنه "قام بتسديد طعنة واحدة للمجني عليها نافذة في الصدر أدت إلى وفاتها، وبناء عليه تمت إحالة المتهم إلى جهات الاختصاص لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحقه.

تفاصيل إضافية

ولم تورد الوزارة أي تفاصيل إضافية عن خلفيات الجريمة، إلا أن مصدراً أمنياً قال إن الداخلية "تلقت بالأمس بلاغاً من مواطنة قالت فيه إن شقيقتها التي تصغرها بسنتين، تم اختطافها هي وطفلتيها من منطقة صباح السالم، بعد أن أجبرها على الوقوف بالاصطدام بسيارتها، وقام بطعنها في صدرها داخل السيارة"، ليقوم بإلقائها عند مستشفى العدّان وهي تنزف لتفارق الحياة".

وقالت شقيقة الضحية إنه سبق لها أن سجلت قضية بحقه في أحد مراكز الشرطة بعد أن هددهما بالقتل، وصدر قرار بحبسه 10 أيام على ذمة تلك القضية، لكن "ما إن خرج من السجن حتى قام بمتابعة الضحية وارتكب جريمته".

وحول دوافعه، قالت إن المتهم الذي لم يكمل الـ 30 عاماً، "اختطف شقيقتها إثر خلافات بينهما" لم تبينها.

ولم تجب النيابة الكويتية على اتصال "اندبندنت عربية" للتعليق على ما طرح حول ورود اسمها في القضية.

ردود الأفعال

ولا تزال القضية تتفاعل في الكويت على منصات التواصل الاجتماعي لليوم الثاني على التوالي، تحت هاشتاغ "جريمة_صباح_السالم".

وتساءلت مرام عن السبب الذي يمكن أن يدفع إنساناً إلى ارتكاب جريمة كهذه

 

أما رهام فقد عقلت قائلة، "ويل لقاض الأرض من قاضي السماء"

 

في حين أبدت أخرى استيائها من محاولة البعض تبرير الجريمة

 

 

في وقت عجز فيه بعض المغردين عن التعليق 

 

 

 

 

 

 

 

المزيد من الأخبار