Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

"الأدوية الأوروبية" تعيد الاعتبار للقاح "جونسون اند جونسون"

"الصحة العالمية": العالم يشهد زيادة إصابات كورونا في كل الفئات العمرية وروسيا تقول إن "سبوتنيك في" فعال بنسبة 97.6 في المئة

اعتبرت وكالة الأدوية الأوروبية أن التجلط الدموي يجب أن يدرج كأثر جانبي "نادر جدا" للقاح "جونسون أند جونسون" المضاد لفيروس كورونا الذي تبقى منافعه أكبر من مخاطره.
وقالت الهيئة الأوروبية الناظمة للأدوية في بيان إنها وجدت "رابطا محتملا" بين اللقاح والتجلط الدموي وإن لجنة السلامة التابعة لها "خلصت إلى أن حالات كهذه يجب أن تدرج كأثر جانبي نادر جدا للقاح".

إلى ذلك، قالت ماريا فان كيرخوف، عالمة الأوبئة الكبيرة في منظمة الصحة العالمية، إن أحدث زيادة في حالات الإصابة بكوفيد-19 على مستوى العالم تشمل زيادات بين جميع الفئات العمرية. وأضافت في إفادة صحفية للمنظمة، "نشهد معدلات متزايدة للعدوى في جميع الفئات العمرية". ولفتت إلى أن الأسبوع الماضي شهد تسجيل 5.2 حالة إصابة، وهي أعلى زيادة أسبوعية منذ بدء الجائحة. وتابعت، "نشهد تحولاً عمرياً طفيفاً في بعض الدول سببه الاختلاط الاجتماعي".

تراجع الإصابات في الولايات المتحدة

لكن الإصابات الجديدة بكوفيد-19 في الولايات المتحدة تراجعت بنسبة 0.4 في المئة الأسبوع الماضي بعد ارتفاعها لأربعة أسابيع متتالية، وفقاً لوكالة "رويترز". ويقول متخصصو الصحة إن الإصابات الجديدة استقرت عند مستوى مرتفع، إذ بدأت سلالات للفيروس أكثر عدوى في تبديد التقدم في حملة التطعيم. 

وسجلت البلاد ما يقرب من 70 ألف إصابة جديدة يومياً في الأسبوع المنتهي في 18 أبريل (نيسان)، مقارنة مع 55 ألف إصابة جديدة يومياً في مارس (آذار)، ونحو 30 ألف إصابة جديدة في التوقيت نفسه العام الماضي.

وتراجعت الوفيات بنسبة 2.8 في المئة، الأسبوع الماضي، بحسب تحليل "رويترز" لبيانات الولايات والمقاطعات. وفي المجمل، توفي نحو 568 ألفاً بسبب الجائحة أو واحد من كل 576 مقيماً في الولايات المتحدة.

وقالت المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، إن السلطات الصحية منحت نحو 211.6 مليون جرعة لقاح حتى صباح الاثنين.

وأضافت أن أكثر من 132 مليوناً حصلوا على جرعة واحدة على الأقل، بينما تجاوز عدد الحاصلين على جرعتين 85 مليون فرد. وأوضحت المراكز أن الجرعات الموزعة من لقاحات "فايزر-بيونتيك"، و"موديرنا"، و"جونسون آند جونسون".

كندا تمدد خطة تحفيزية وسط موجة ثالثة من الإصابات

وقالت وزارة المالية الكندية، إن العجز في الموازنة العامة من المتوقع أن يبلغ 154.7 مليار دولار كندي (123.7 مليار دولار أميركي) في العام المالي المنتهي في مارس القادم، بينما تنفق أوتاوا بكثافة للتصدي لموجة ثالثة من الإصابات بكوفيد-19 وتخطط لتعزيز التعافي الاقتصادي.

وكشفت كندا عن خطة بقيمة 101.4 مليار دولار كندي مع تعهدات إنفاق موزعة على ثلاث سنوات، وقالت إنها ستمدد المدفوعات المرتبطة بكوفيد-19، وستنفذ أيضاً برنامجاً لرعاية الأطفال، وستتصدى لتغير المناخ.

والإنفاق الهادف لتعزيز النمو الاقتصادي من المرجح أيضاً أن يحظى بقبول شعبي لدى الناخبين قبيل انتخابات متوقعة في وقت لاحق هذا العام.

وقالت الحكومة إن العجز في موازنة 2020-2021 من المتوقع الآن أن يبلغ 354.2 مليار دولار كندي انخفاضاً من تقديرات سابقة بلغت 381.6 مليار دولار. وتوقعت أن يضيق العجز إلى 59.7 مليار دولار كندي في 2022-2023 وإلى 51.0 مليار دولار كندي في 2023-2024.

ارتفاع أعداد العناية المركزة في فرنسا

وأفادت وزارة الصحة الفرنسية بأن 5970 مريضاً بكوفيد-19 يتلقون الرعاية الطبية في وحدات العناية المركزة ارتفاعاً من 5893، الأحد، في إشارة إلى أن النظام الصحي لا يزال تحت ضغط، وسجلت فرنسا 449 وفاة جديدة بكوفيد-19 في المستشفيات، ارتفاعاً من 140 يوم الأحد، ليزيد الإجمالي إلى 101183 وفاة منذ بداية الجائحة.

وتأمل فرنسا أن يؤدي تكثيف حملة التطعيم، وفرض إجراءات العزل العام لمدة شهر اعتباراً من نهاية مارس، إلى استعادة السيطرة على أحدث موجات التفشي، التي تشهد سلالات جديدة من الفيروس.

وسجلت فرنسا 6696 إصابة بكوفيد-19، الاثنين، مقابل 29344 يوم الأحد، ليرتفع الإجمالي إلى 5.29 مليون إصابة.

9609 إصابات جديدة

في ألمانيا، أظهرت بيانات معهد روبرت كوخ للأمراض المعدية أن إجمالي عدد الإصابات المؤكدة ارتفع إلى ثلاثة ملايين و163308 بعد تسجيل 9609 إصابات جديدة. وأشارت البيانات إلى ارتفاع عدد الوفيات إلى 80303 بعد تسجيل 297 وفاة.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ومن المتوقع أن تصل نسبة الدين الاتحادي إلى الناتج المحلي الإجمالي إلى ذورة عند 51.2 في المئة في 2021-2022، وهو ما سيكون أعلى مستوى منذ عام 1999، قبل أن يتراجع إلى 50.7 في المئة في العامين التاليين.

259170 إصابة جديدة

في الهند، تراجعت الإصابات الجديدة، لكنها ظلت فوق مستوى 200 ألف إصابة لليوم السادس على التوالي، إذ زادت الحالات 259170 حالة خلال الساعات الـ24 الماضية، وأظهرت بيانات وزارة الصحة ارتفاعاً قياسياً في عدد الوفيات، إذ توفي 1761 مصاباً بالمرض ليصل الإجمالي إلى 180530.

إسرائيل تعتزم شراء ملايين الجرعات من "فايزر"

في إسرائيل، لفت رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو إلى أن بلاده وقعت اتفاقاً لشراء الملايين من جرعات اللقاح المضاد لكوفيد-19 من شركة "فايزر" حتى نهاية عام 2022. وأضاف نتنياهو في بيان، أن اللقاحات الجديدة ستكون ملائمة للتعامل مع سلالات مختلفة من فيروس كورونا. وقال إنه يأمل في توقيع اتفاق مماثل لشراء لقاحات من "موديرنا". ومضى قائلاً، "هذا يعني أننا سيكون لدينا في القريب العاجل أكثر مما يكفي من اللقاحات لكل من البالغين والأطفال".

وذكر موقع "والا" الإخباري الإسرائيلي أن إسرائيل وقعت اتفاقاً مع شركة "موديرنا" أيضاً على الرغم من أنه لم يتسنَ الوصول لمسؤولين لتأكيد التقرير.

وتلقى نحو 81 في المئة من المواطنين أو المقيمين فوق سن 16، وهي الفئة السنية المؤهلة لتلقي لقاح "فايزر-بيونتيك" في إسرائيل، الجرعتين، وهناك انخفاض حاد في الإصابات والعلاج في المستشفيات.

"سبوتنيك في" فعال بنسبة 97.6 في المئة

في هذا الوقت، قال العالم الروسي دنيس لوجونوف، وهو من كبار مطوري لقاح "سبوتنيك في" إن اللقاح أثبت أنه فعال بنسبة 97.6 في المئة في تقييم على أرض الواقع ارتكز على بيانات من 3.8 مليون شخص، ومعدل الفاعلية الجديد هذا أعلى من معدل 91.6 في المئة الذي اتضح في نتائج تجربة واسعة النطاق للقاح ونشرتها مجلة "لانسيت" الطبية أوائل هذا العام. وأوضح لوجونوف في محاضرة أمام أكاديمية العلوم الروسية أنه باستخدام قاعدة بيانات الأشخاص الذين تلقوا جرعتين من اللقاح قام العلماء في معهد غماليا بموسكو الذي طوره بحساب معدل الفاعلية الواقعية له بنسبة 97.6 في المئة.

المزيد من صحة