Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

5 دول كبرى تندد بـ"الاعتداءات" الأخيرة في كردستان العراق

الهجوم استهدف مطار أربيل الدولي حيث يتمركز عسكريون أميركيون ونفذ للمرة الأولى عبر طائرة مسيرة

آثار هجوم صاروخي استهدف مجمعاً عسكرياً داخل مطار أربيل (أ ف ب)

أدانت ألمانيا وفرنسا وإيطاليا وبريطانيا والولايات المتحدة، في بيان مشترك الجمعة، "الاعتداءات" التي شنت هذا الأسبوع في إقليم كردستان العراق "بأشد العبارات".

وقال البيان، "ستدعم حكوماتنا تحقيق حكومة العراق في الاعتداءات لضمان محاسبة المسؤولين عنها".

واستهدف هجوم ليل الأربعاء، مطار أربيل الدولي في كردستان شمال العراق، حيث يتمركز عسكريون أميركيون، نفذ للمرة الأولى عبر طائرة مسيرة، وتزامناً، استهدف هجوم صاروخي منفصل قاعدة عسكرية تركية في بعشيقة الواقعة على بعد 50 كلم من أربيل، ما أدى إلى مقتل عسكري تركي، وفق ما أفادت وزارة الدفاع التركية.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ولم تتبن أي جهة بعد هجوم أربيل الذي سمع دوي انفجاره في كل أرجاء المدينة، وفق ما أفاد صحافيون في "وكالة الصحافة الفرنسية"، لكنه يأتي بعد نحو شهرين من هجوم صاروخي استهدف مجمعاً عسكرياً في المطار، تتمركز فيه قوات أجنبية تابعة للتحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة لدعم العراق في مكافحة الإرهاب، وسقط فيه قتيلان بينهما متعاقد مدني أجنبي يعمل مع التحالف.

وتبنت حينها مجموعة غامضة تعرف بـ"أولياء الدم" الهجوم. ورحبت المجموعة نفسها، التي تعد واجهة لفصائل موالية لإيران في العراق باتت منضوية في أجهزة الدولة الرسمية، بشكل غير مباشر بهجوم الأربعاء، عبر قنوات على تطبيق "تلغرام".

المزيد من متابعات