Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

خلافات النجوم تهدد استكمال بعض مسلسلات رمضان

انسحاب أحمد السعدني ومصطفى درويش من مسلسل "كله بالحب" وآيتن عامر تدخل في سجال مع ريهام حجاج

الفنان المصري أحمد السعدني (الحساب الرسمي للسعدني على فيسبوك)

شهدت بداية الموسم الرمضاني خلافات وأزمات عدة بين نجوم بعض المسلسلات الرمضانية لدرجة إعلان بعضهم الانسحاب وعدم استكمال أدوارهم الفنية في تلك الأعمال، وكان مسلسل "كل ما نفترق" أبرز المسلسلات التي واجهت أزمات بين أبطالها.

كلما نفترق

ودبّت الخلافات في الساعات الأخيرة في كواليس مسلسل "كل مانفترق" لريهام حجاج وعمرو عبدالجليل ورانيا يوسف وآيتن عامر، التي أعلنت نيتها الانسحاب من المسلسل نظراً لما اعتبرت أنه تدخل من بطلة المسلسل ريهام حجاج في تفاصيل العمل. وكتبت آيتن عامر على صفحاتها في "فيسبوك" و"تويتر" باللهجة المصرية، "سأخبر الله بكل شيء، ربنا أكيد عارف، طيب سأخبر الوسط بكل شيء، إيه ده الوسط برضه عارف! إذن سأخبر الجمهور والله المستعان". وعلقت عامر على انسحاب ممثلَين زميلَين آخرَين من المسلسل قائلة، "خدوني معاكم".

وعلى الرغم من منشور عامر الغامض على مواقع التواصل الاجتماعي، إذ لم تكشف فيه اسم المسلسل أو اسم الشخص المعني، ردت ريهام حجاج عبر صفحتها الشخصية على "فيسبوك" وقالت، "عشنا وشوفنا إن أخت البطل اللي أدام البطلة، طمعانة يبقي دورها أكبر من البطل"، مما تطور إلى رد مقابل من عامر على حسابها الرسمي على "فيسبوك" قالت فيه، "بقا أنا بروح الأوردر متأخر؟ بقا أنا طلبت زيادة في مساحة دوري؟ بقا أنا بفتعل المشاكل في الأوردرات؟ أنا عندي إثباتات على كل اللي حصل بس احتراماً للناس اللي تكلمت معاهم أنا مش هتكلم غير لما آخد موافقتهم الأول".

وفي اتصال مع ايتن عامر قالت لـ "اندبندنت عربية"، إنها ملتزمة الصمت ولن تتحدث إلا بوجود مستندات وشهود على كلامها فهي ليست الممثلة التي تثير أية مشكلة في أي عمل فني.

وترددت أنباء منذ أسابيع أن مسلسل "كل ما نفترق" شهد أزمة كبيرة، إذ انسحب بعض العاملين فيه وعلى رأسهم المخرج كريم العدل ومدير التصوير سامح الأمير والمؤلف محمد أمين راضي بعد اعتراضهم على تدخل الفنانة ريهام حجاج بطلة المسلسل. وتردد أن هناك مشكلات وقعت بينها وبين المخرج والمؤلف بعد محاولة فرض رأيها على الجميع في موقع التصوير ومحاولتها التدخل في عملهم، وطلبها تصوير مشاهد جديدة وحذف أخرى وإخضاع البعض الثالث من المشاهد للمونتاج من دون تفسير السبب.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وعلى الرغم من نفي بعض المصادر الخاصة حدوث أزمة، مؤكدين أن "هذه فبركة من البعض لخلق مشكلات وإيهام الجمهور أن ريهام تُحدث أزمة بين صنّاع العمل الذي تلعب بطولته"، إلا أن المخرج كريم العدل انسحب بالفعل وحل محله المخرج مصطفى أبو سيف، كما انسحب من المسلسل المؤلف ومدير التصوير.

أما حجاج فرفضت التعليق تماماً على كل ما يدور في شأن المسلسل وخلافاته بعد تواصلنا معها، كما أغلقت خاصية التعليقات عبر حساباتها على مواقع التواصل الإجتماعي.

يُذكر أن مسلسل «وكل ما نفترق» من بطولة ريهام حجاج وعمرو عبدالجليل ورانيا يوسف وأيتن عامر وأحمد فهمي وسيد رجب ومحمد الشرنوبي ورحاب الجمل وسلوى خطاب وأحمد صيام وطارق عبدالعزيز، عن قصة محمد أمين راضي وسيناريو وحوار أحمد وائل وياسر عبدالمجيد.

انسحاب أحمد السعدني

كذلك شهد مسلسل "كله بالحب" لزينة وصابرين وأحمد السعدني ومصطفى درويش أزمة كبيرة خلال الساعات الأخيرة أيضاً، إذ انسحب السعدني ودرويش من استكمال المسلسل الذي لا يزال يصوّر حالياً على الرغم من عرض أولى حلقاته في شهر رمضان.

وأشار السعدني في منشور له على حسابه الرسمي في "فيسبوك"، "أعلن بشكل رسمي انسحابي من المسلسل وتقدمي بشكوى رسمية للنقيب أشرف زكي ضد شركة الإنتاج للخرق الواضح للعقد الموقع مع الشركة متمسكاً بكافة حقوقي المادية، وآسف للإزعاج مرة أخرى، ورمضان كريم".

وعقب إعلان السعدني، أعلن مصطفى درويش انسحابه أيضاً من مسلسل "كله بالحب".

في المقابل، أصدر منتج المسلسل بياناً رسمياً يعتذر فيه عن الأخطاء التي حدثت وأدت إلى انسحاب السعدني ودوريش. وقال، "تتقدم إدارة شركة الإنتاج باعتذار واجب إلى كل فريق عمل مسلسل "كله بالحب" وبخاصة أبطال العمل الرئيسيين وعلى رأسهم النجم أحمد السعدني والنجمة صابرين والنجم مصطفى درويش والفنانة نور قدري وباقي نجوم العمل كلّ باسمه، على أخطاء غير مقصودة ظهرت في تترات الحلقات الأولى". وأضاف أنه "تم تدارك الأخطاء التي ظهرت في تترات المسلسل بما يحفظ حق وقدر الممثلين الكبار في العمل".

المزيد من فنون