Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

صراع مرتقب بين الشركات الكبرى بعد خروج "أل جي" من أسواق الهواتف

انهيار المبيعات تسبب في رفع خسائر الشركة الكورية إلى 4.5 مليار دولار

ستنهي شركة "أل جي إليكترونيكس إنك" في كوريا الجنوبية شعبة الهاتف المحمول الخاسر، بعد فشلها في العثور على مشتر، وهي خطوة من المقرر أن تجعلها أول علامة تجارية كبرى للهواتف الذكية، تنسحب تماماً من السوق بحسب ما أورته وكالة رويترز. قرار الشركة بالانسحاب سيترك حصتها البالغة 10 في المئة بسوق أميركا الشمالية، حيث تحتل علامتها التجارية المرتبة الثالثة. ويتوقع أن يلتهم منافسوها، وعلى رأسهم "آبل إنك" و"سامسونغ إليكترونكس"، حصتها في هذه السوق، وأن تكون لها الأفضلية.

وقال المحلل في هاي إنفستمنت آند سيكيوريتيز، كو إيوي، "في الولايات المتحدة استهدفت أل جي الموديلات ذات الأسعار المتوسطة، إن لم تكن منخفضة للغاية، وهذا يعني أن سامسونغ لديها خطوط إنتاج متوسطة السعر أكثر من آبل، وبالتالي ستكون أكثر قدرة على جذب مستخدمي إل جي".

وكانت الهواتف الذكية من "أل جي" تعرضت لخسائر تقارب ست سنوات بلغ مجموعها نحو 4.5 مليار دولار. وقالت الشركة في بيان، إن الانسحاب من قطاع المنافسة الشديدة سيسمح لشركة "أل جي" بالتركيز على مجالات النمو مثل مكونات السيارات الكهربائية والأجهزة المتصلة والمنازل الذكية.

من قيادة الابتكار إلى الخروج من السوق

وكانت "أل جي" في وقت من الأوقات تقود ابتكارات الهواتف المحمولة في السوق، بما في ذلك الكاميرات ذات الزاوية فائقة الاتساع. وفي 2013 كانت ثالث أكبر شركة مصنعة للهواتف الذكية في العالم بعد "آبل" و"سامسونغ"، ولكن في وقت لاحق عانت نماذجها الرئيسة من حوادث مؤسفة في البرامج والأجهزة، وأدت جنباً إلى جنب مع تحديثات البرامج البطيئة إلى تراجع علامتها التجارية. كما انتقد المحللون الشركة لافتقارها للخبرة في مجال التسويق مقارنة بالمنافسين الصينيين.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وعلى الرغم من تراجع ماركات الهواتف المحمولة الأخرى مثل "نوكيا" و"إتش تي سي" و"بلاك بيري" من ارتفاعات عالية، فإنها لم تختف تماماً كما يحدث الآن لـ "أل جي"، التي تعتزم نقل موظفي قسم الهواتف المحمولة إلى أخرى وشركات تابعة لها، بينما سيتم اتخاذ القرارات في شأن التوظيف في أماكن أخرى على المستوى المحلي.

الشركة تخطط للاحتفاظ ببراءات اختراع التكنولوجيا الأساسية 

وقال المحللون إنهم أُخبروا في مؤتمر عبر الهاتف أن "أل جي" تخطط للاحتفاظ ببراءات اختراع التكنولوجيا الأساسية لشبكات الجيل الرابع والخامس، إضافة إلى موظفي البحث والتطوير الأساسيين، وستواصل تطوير تقنيات الاتصال لـلجيل السادس. وأضافوا أنه لم يُقرر بعد ما إذا كان سيتم ترخيص مثل هذه الملكية الفكرية في المستقبل.

وستوفر "أل جي" دعم الخدمة وتحديثات البرامج لعملاء منتجات الأجهزة المحمولة الحالية لفترة زمنية ستختلف بحسب المنطقة. وقالت مصادر مطلعة إن محادثات بيع جزء من الشركة لشركة فينغروب الفيتنامية تعثرت بسبب خلافات حول الشروط. وكانت أسهم " أل جي إليكترونكس" ارتفعت بنحو سبعة في المئة منذ يناير (كانون الثاني). وقالت الشركة إنها تدرس جميع خيارات الأعمال.