Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

إشبيلية يفتح طريق اللقب الإسباني أمام برشلونة وريال مدريد قبل الكلاسيكو

فاز الفريق الأندلسي على المتصدر أتلتيكو مدريد بهدف ماركوس أكونيا

لوك دي يونغ مهاجم إشبيلية في صراع على الكرة مع كوكي لاعب وسط أتليتيكو مدريد وزميله ماركوس يورينتي (أ ف ب)

ألحق إشبيلية هزيمة مريرة بضيفه أتلتيكو مدريد بهدف سجله ماركوس أكونيا، في المباراة التي جمعت الفريقين، مساء الأحد 4 أبريل (نيسان) الحالي، على ملعب "راموس سانشيز بيزخوان"، ضمن مباريات الجولة الـ29 في الدوري الإسباني، ليشعل المنافسة على لقب البطولة التي يتصدرها فريق "لوس روخيبلانكوس" (أتلتيكو مدريد)، وينافسه جاره ريال مدريد والعملاق الكتالوني برشلونة.

وأوقف فوز النادي الأندلسي، رصيد أتلتيكو مدريد عند 66 نقطة، بفارق 3 نقاط عن ريال مدريد الذي اقتنص المركز الثاني، بفوزه يوم السبت على إيبار بهدفين دون رد، وبفارق أربع نقاط عن برشلونة الذي سيلعب مساء الإثنين (5 أبريل) مباراته في الجولة الـ29 أمام بلد الوليد صاحب المركز الـ16، حيث ينظر برشلونة إلى النقاط الكاملة للمبارة كي يستعيد مركز الوصافة، ويضيق الخناق على أتلتيكو مدريد بتقليص الفارق إلى نقطة واحدة قبل تسع جولات من نهاية البطولة.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ويستهدف برشلونة الفوز على بلد الوليد كي يرتقي فوق غريمه ريال مدريد قبل مباراة الكلاسيكو التي ستجمعهما ضمن الجولة المقبلة، يوم السبت 10 أبريل (نيسان) الحالي، والتي قد تكون بوابة أحدهما لاستكمال الضغط على أتلتيكو مدريد.

ويرجع آخر تتويج لأتلتيكو مدريد بلقب الدوري الإسباني إلى موسم 2013-2014، ومنذ ذلك الحين نجح برشلونة في تحقيق لقب "لا ليغا" أربع مرات، كان آخرها في الموسم قبل الماضي، بينما فاز ريال مدريد بلقبين خلال الفترة نفسها، وهو حامل لقب الموسم الماضي.

ويعيش أتلتيكو مدريد فترة صعبة، حيث فقد أفضليته الكبيرة في تحقيق اللقب بعد أن كان متقدماً بفارق واسع عن ملاحقيه، بعد تذبذب نتائجه الأخيرة، حيث حقق أربعة انتصارات فقط في آخر 10 مباريات، بينما تحسن أداء ريال مدريد الذي حقق سبعة انتصارات في آخر 10 مباريات، وامتلك برشلونة أفضلية أكبر بتحقيق الفوز في تسع مباريات من آخر 10 لقاءات له في الدوري.

المزيد من رياضة