"الامير ويليام: "ايديولوجية الكراهية ستفشل في تفريقنا 

الامير ويليام من مسجد كرايست تشيرش: "ظن الإرهابي ان بامكانه إعادة تكوين رمزية هذا المكان و انا هنا لنقول للعالم أنه فشل"

 

قال الأمير وليام حفيد الملكة إليزابيث ملكة بريطانيا إنه يجب دحر الفكر المتطرف، وذلك خلال زيارة قام بها الجمعة 26 أبريل (نيسان) إلى مسجد النور في مدينة كرايست تشيرش في نيوزيلندا حيث قتل العشرات في إطلاق رصاص على جموع المصلين الشهر الماضي.

يجب دحر التطرف

وصرّح الأمير وليام دوق كمبردج، من المسجد، وهو أحد مسجدَين قتل فيهما مسلح منفرد 50 شخصاً أثناء صلاة الجمعة في 15 مارس (آذار)، صرح للحاضرين الذين كانت من بينهم رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أرديرن وقيادات دينية ومجتمعية "ما حدث هنا غذته أيديولوجية منحرفة لا تعرف حدوداً، ويجب دحر التطرف بجميع أشكاله".

إمام المسجد يشكر الأمير

أضاف "الرسالة من كرايست تشيرش والرسالة من مسجدَي النور ولينوود لا يمكن أن تكونا أكثر وضوحاً، أيديولوجية الكراهية العالمية ستفشل في تفريقنا".

وشكر إمام المسجد الأمير على كلمته، قائلاً إنه أظهر "أننا نؤخذ في الاعتبار".

وكانت أرديرن وإمام مسجد النور جمال فودة في استقبال الأمير وليام الذي كان يتقدمه فريق ضخم من الشرطة وتتابعه طائرة هليكوبتر تحلّق فوقه.

قمتم بعمل مدهش

ويقوم وليام بزيارة إلى نيوزيلندا مدتها يومان نيابة عن جدته الملكة إليزابيث (93 سنة)، رأس الدولة، بناء على طلب من رئيسة الوزراء. وفي مستهل الزيارة، توجه الأمير وليام إلى أوكلاند، أكبر مدن البلاد، حيث حضر مراسم الاحتفال بيوم أنزاك الذي يحيي ذكرى ضحايا الحرب في أستراليا ونيوزيلندا.

وتوجه جواً إلى كرايست تشيرش للقاء أولّ من هبّ لنجدة الضحايا، ومن بينهم طاقم الإسعاف، وقال لهم "قمتم بعمل مدهش في يوم بالغ السوء".

المزيد من دوليات