Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

المنتخب الفرنسي يكشف تفاصيل استبعاد كانتي من تصفيات المونديال

سيلعب الأزرق من دون لاعب خط الوسط ضد كازاخستان والبوسنة والهرسك

نغولو كانتي لاعب وسط تشيلسي (رويترز)

أكد المنتخب الفرنسي لكرة القدم أن نغولو كانتي عانى تمزقاً عضلياً بسيطاً في القدم اليسرى، وأن لاعب الوسط بات مستعداً للعودة إلى تشيلسي لإعادة التأهيل.

وتعرض اللاعب البالغ من العمر 29 عاماً للإصابة خلال مباراة التعادل بنتيجة 1-1 مع أوكرانيا، يوم الأربعاء، على الرغم أنه تمكن من إكمال الـ90 دقيقة.

لكن الوضع الحالي يضع توماس توخيل المدير الفني لتشيلسي في مأزق، بسبب لياقة لاعب خط الوسط وقدرته على التعافي في الوقت المناسب لمباراة ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا في السابع من أبريل (نيسان).

وجاء في بيان صادر عن الاتحاد الفرنسي لكرة القدم "لن يشارك نغولو كانتي في المباراتين المقبلتين للمنتخب الفرنسي يوم الأحد في كازاخستان وبعدها بثلاثة أيام في البوسنة والهرسك. شعر لاعب وسط تشيلسي بألم في عضلات القدم اليسرى في نهاية المباراة ضد أوكرانيا يوم الأربعاء على ملعب فرنسا".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

أضاف البيان "خضع لفحوص سريرية وأشعة يوم الخميس كشفت عن وجود إصابة صغيرة. بالتشاور مع الطبيب فرانك لو غال، قرر المدرب الوطني ديدييه ديشامب إعادة نغولو كانتي إلى تصرف ناديه يوم الجمعة"، موضحًا "لن يتم استبدال نغولو كانتي، بالتالي، فإن مجموعة من 25 لاعباً ستسافر إلى كازاخستان صباح الجمعة".

وسيعود كانتي الآن إلى مركز تدريب ناديه في كوبهام، مساء الجمعة، بعد أن أطلق ديشان سراحه من المنتخب الفرنسي.

في حين أن الاهتمام الأكبر لتوخيل سيكون مشاركة كانتي ضد بورتو، فإن اللاعب سيتطلع أولاً إلى التعافي سريعاً ليكون متاحاً لمباراة الدوري الإنجليزي الممتاز ضد وست بروميتش ألبيون، السبت المقبل.

© The Independent

المزيد من رياضة