Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

الأوروبيون يصعّدون النبرة بوجه "أسترازينيكا" وبايدن يضاعف عمليات التلقيح

"فايزر" تطلق تجارب على طعم للأطفال تحت 12 سنة

أعلنت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين، مساء الخميس، 25 مارس (آذار)، أن شركة "أسترازينيكا" لن تتمكن من تصدير أي من جرعات لقاحها المضاد لفيروس كورونا المصنّعة على الأراضي الأوروبية إلى خارج الاتحاد قبل أن يتسلم الأخير كامل الكميات المتأخرة من هذا اللقاح، خلال قمة افتراضية حضرها الرئيس الأميركي جو بايدن الذي أعلن مضاعفة هدف حملة التلقيح في بلاده.

ومع انتشار موجة ثالثة من الوباء في كل أنحاء أوروبا، شددت المفوضية الأوروبية آلية الإشراف على تصدير اللقاحات التي أقرت في يناير (كانون الثاني)، وأعلنت الخميس تقييد الصادرات إلى البلدان التي تنتجها أو التي طعّم جزء كبير من سكانها.

وأثارت الآلية غضب المملكة المتحدة، أول متلق للقاحات المصدرة من القارة. لكن رئيس الوزراء الهولندي مارك روته قال، مساء الخميس، إن بروكسل ولندن يمكن أن تتوصلا، اعتباراً من السبت، إلى اتفاق بهذا الصدد.

وخلال مؤتمر صحافي عقدته في بروكسل حيث انطلقت الخميس قمة أوروبية طغت عليها أزمة تأخر وصول اللقاحات إلى دول التكتل، قالت فون دير لايين، "برأيي، من الواضح أنه يتعين على الشركة أولاً، وقبل كل شيء، أن تعوض عن تأخيرها، أن تحترم العقد الذي أبرمته مع الدول الأوروبية الأعضاء، قبل أن تتمكن من المشاركة مرة أخرى في تصدير اللقاحات".

وقال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لوسائل الإعلام إنها "نهاية السذاجة"، مضيفاً، "يجب أن نمنع كل الصادرات ما دامت المختبرات لا تحترم التزاماتها مع الأوروبيين".وقام الاتحاد الأوروبي بتصدير حوالى 21 مليون جرعة من كل اللقاحات إلى المملكة المتحدة، لكنه لم يتلق في المقابل أي جرعات منتجة خارج أراضيه على الرغم من العقد المبرم مع "أسترازينيكا" لتسليمه جرعات من مصنعَين بريطانيَين. وأوضحت الشركة أن عقدها مع لندن يفرض عليها منح الأولوية للطلبات البريطانية.

الاستجابة المناعية

في هذا الوقت، قالت جامعة أكسفورد الخميس إنها بصدد بدء دراسة للتحقق من شكل الاستجابة المناعية بعد إعطاء لقاح لمرضى "كوفيد-19" طورته بالتعاون مع شركة "أسترازينيكا" بطريق الاستنشاق، على أن تشمل الدراسة مبدئياً 30 متطوعاً أصحاء تتراوح أعمارهم بين 18 و 40 سنة، وقال باحثون بريطانيون في سبتمبر (أيلول) الماضي إن صوراً من اللقاحات المرشحة لأن يتم إعطاؤها بالاستنشاق طورتها جامعة أكسفورد وإمبريال كوليدج ستدخل التجارب للتأكد مما إذا كانت تثير استجابة مناعية موضعية في الجهاز التنفسي.

لقاح للأطفال

وأعلنت شركة "فايزر"، الخميس، عن مباشرتها إجراء تجاربها السريرية للقاحها المضاد لكورونا على الأطفال دون 12 سنة، في خطوة قد تسهم في خلق احتواء أكبر للأزمة التي بدأت قبل أكثر من عام.

وقالت المتحدثة باسم "فايزر"، شارون كاستيلو، إن أوائل المتطوعين في المرحلة المبكرة من التجارب حصلوا على جرعاتهم الأولى من اللقاح فعلاً، الأربعاء.

وأجازت السلطات الصحية الأميركية، في ديسمبر (كانون الأول)، استخدام لقاح "فايزر" لمن هم فوق 16 سنة، وتم إعطاء نحو 66 مليون جرعة من هذا اللقاح فعلاً لمواطنين في البلاد.

وتشابه التجربة التي ستشمل أطفالاً لا يتجاوز سنهم 6 أشهر تجربة أخرى كانت شركة "موديرنا" قد بدأتها الأسبوع الماضي. 

عمليات التلقيح

من جانبه، شدد الرئيس الاميركي جو بايدن في أول مؤتمر صحافي له في البيت الأبيض الخميس على ملف محاربة "كوفيد-19"، مشيراً إلى السعي لمضاعفة عمليات التلقيح في أول 100 يوم من ولايته، كاشفاً أيضاً أنه يفكر في الترشح للانتخابات المقبلة في عام 2024.

وقال الرئيس الديمقراطي في أول لقاء رسمي مع الصحافيين بعد أكثر من 60 يوماً بقليل من وصوله إلى السلطة، "لقد انتخبت لحل المشكلات وليس لخلق الانقسامات".

وأضاف "لقد قلت مسبقاً إن أكثر القضايا إلحاحاً بالنسبة إلى الشعب الأميركي هي كوفيد-19 والأزمة الاقتصادية التي تؤثر في ملايين الأميركيين. وهذا هو سبب تركيزي في البداية على هذه المشكلات تحديداً"، مشيداً بحزمة التحفيز الضخمة البالغة قيمتها 1.9 تريليون دولار التي أقرها.

وفي حين تم تحقيق هدفه الأولي المتمثل في إعطاء 100 مليون جرعة من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا، في اليوم الثامن والخمسين من ولايته، فقد رفع سقف طموحاته، وقال "سنكون قد أعطينا 200 مليون جرعة بحلول اليوم المئة من ولايتي".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

21573 إصابة جديدة

في ألمانيا، أظهرت بيانات معهد روبرت كوخ للأمراض المعدية ارتفاع عدد حالات الإصابة إلى مليونين و734753 حالة بعد تسجيل 21753 إصابة جديدة، وأظهرت البيانات ارتفاع عدد الوفيات المبلغ عنه إلى 75623 بعد تسجيل 183 وفاة.

أكثر من 200 ألف وفاة في المكسيك

باتت المكسيك مساء الخميس ثالث دولة في العالم، بعد الولايات المتحدة والبرازيل، تتخطّى فيها حصيلة ضحايا "كوفيد-19" عتبة المئتي ألف حالة وفاة، بحسب بيانات أوردتها وزارة الصحة.

وقالت الوزارة في تحديثها اليومي لحصيلة الوباء إن عدد الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا في البلاد ارتفع إلى 200211 حالة وفاة.

بدورها، أعلنت وزارة الصحة البرازيلية الخميس تسجيل 100158 إصابة بفيروس كورونا خلال 24 ساعة، وذلك في رقم قياسي للإصابات الجديدة بالفيروس.

وسجلت الوزارة كذلك 2777 وفاة بـ"كوفيد-19"، بعد يوم من تجاوز الدولة الواقعة في أميركا الجنوبية حاجز 300 ألف وفاة. وهذا أكبر عدد وفيات في العالم جراء الجائحة بعد الولايات المتحدة.

أميركا تمنح الفلسطينيين 15 مليون دولار لمكافحة كورونا

قالت وزارة الخارجية الأميركية في بيان الخميس إن إدارة الرئيس جو بايدن قررت منح الفلسطينيين 15 مليون دولار لمساعدتهم في مكافحة مرض "كوفيد-19" في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وأضاف البيان أن الأموال التي خصصتها الوكالة الأميركية للتنمية الدولية ستساعد على دعم جهود منظمة خدمات الإغاثة الكاثوليكية في منشآت الرعاية الصحية إضافة إلى علاج مسألة انعدام الأمن الغذائي.

وفي الضفة الغربية، رحب رئيس الوزراء الفلسطيني محمد أشتية بالدعم المالي الأميركي لجهود السلطة الفلسطينية في مكافحة جائحة "كوفيد-19".

ووصف أشتية المساهمة الأميركية في بيان نقلته وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) بأنها "خطوة مهمة وفي الاتجاه الصحيح من أجل إعادة صياغة العلاقة مع الإدارة الأميركية، والتي توقفت خلال فترة حكم ترمب في البيت الأبيض، على خلفية مواقفه من القضية الفلسطينية، المنافية لقرارات الشرعية الدولية".

المزيد من صحة