Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

تشكيلية تختار "الفقاعات" لتجسيد الأفكار في لوحاتها

اعتمدت الأميركية ميشيل بويرير الماء والضوء رمزيات للعواطف التي لا يمكن رسمها

الضوء والماء والفقاعات رمزيات في لوحات التشكيلية الأميركية ميشيل بويرير (الفنانة ميشيل بويرير)

البحث عن المتعة والتفكير بغرابة، حدثان لا ينفصلان عن لوحات الفنانة التشكيلية الأميركية ميشيل بويرير، التي حاولت خوض التجربة الأصعب، وهي رسم "النوايا".

إلا أن الأغرب كان الشكل الذي اختارته لتصوير هذه النوايا، إذ صورتها بريشتها على هيئة فقاعات تتطاير على سطح الماء، ضمن مجموعتها التي حملت عنوان "الضوء المكسور".

السلسلة التي لم تكتمل بعد، على الرغم من أنها بدأت منذ تسعة أعوام، كلها تحمل ذات السمة، وعلى الرغم من أن ما تصوره لا يصف شكل تلك النوايا، إلا أنها تركت الباب مشرعاً للمتلقي لتفسيرها.

نائبة للأفكار

النوايا، أو الأهداف مختلطة مع العاطفة، نابت عنها الفقاعات في أعمال بويرير، كما تقول "الفقاعات في أعمالي عبارة عن عناصر نائبة للأفكار والنوايا التي تخرج من الأفراد إلى حيث لا نعلم".

إلا أن سلسلة اللوحات التي قاربت الـ250 تمتلك سمة أخرى مشتركة، وهو الماء الذي تصفه التشكيلية الأميركية، قائلةً "المسار المائي يمنحني الدافع لاستكشاف مناطق التجريد الموجودة في الاضطرابات التي يخلقها تداخل ضوء الشمس مع الماء، إذ أجد هذا الجو الفريد غير عادي".

وأضافت "الماء يمثل الحياة والتغيير، أما الفقاعات فهي الأفكار التي ترتفع من الأفراد إلى الهواء"، وتجد أن أعمالها تتيح الفرصة للمشاهدين ليضعوا أنفسهم في سياق لوحاتها، "يمكنهم تجربة ذلك، فكرة شرائط ضوء مكسورة، وأصوات فقاعات متدفقة، وحالة من عدم الاتزان التي تحدث للإنسان تحت سطح الماء، كلها أمور يمكن للمشاهد معايشتها أثناء مطالعة الصور".

أغلى لوحاتها

ميشيل التي باعت أغلى لوحاتها بقيمة عشرة آلاف وخمسمئة دولار، شاركت في عديد من المعارض الصغيرة، وعدد قليل من المعارض الفردية داخل الولايات المتحدة.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

إلا أنها تستعد لإقامة معرضها الفردي التالي، الذي سيقام في مدينة نيويورك في الثاني من مايو (أيار) المقبل، في معرض "تامباران 2"، وسيستمر حتى نهاية يوليو (تموز) المقبل.

وأردفت، "معرضي في مدينة نيويورك هو ما كنت أفكر فيه كل يوم على مدار السبعة أشهر الماضية، لقد حفزني ذلك للذهاب إلى الاستوديو بشكل يومي والرسم بقدر ما أستطيع، وأتطلع بشوق لرؤية خمسة عشر من أحدث أعمالي معلقة في العرض، كذلك سأقوم بعرض لوحات جديدة أخرى في معرضين آخرين في نيويورك أيضاً".

المزيد من فنون