Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

روسيا مستعدة "للأسوأ" وبايدن سيلتقي بوتين "في الوقت المناسب"

موسكو تؤكد أن عرض إجراء محادثات مع الرئيس الأميركي "لا يزال قائماً" وأردوغان يتضامن مع الرئيس الروسي

قال البيت الأبيض اليوم الجمعة إن الرئيس الأميركي جو بايدن، الذي قال في وقت سابق من هذا الأسبوع إنه يعتقد أن فلاديمير بوتين قاتل، سيلتقي مع الزعيم الروسي "عندما يكون الوقت مناسبا".
وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض كارين جان بيير للصحفيين "لن يتراجع (بايدن عن موقفه)... سيكون صريحا ومنفتحا للغاية إزاء تلك العلاقة".
وقال بوتين أمس الخميس إنه ينبغي له ولبايدن إجراء محادثات عبر دائرة تلفزيونية خلال أيام على أن تنقل مباشرة.
وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض "الرئيس سيلتقي بالرئيس بوتين عندما يكون الوقت مناسبا".
وأضافت "لكل من الرئيسين بايدن وبوتين منظور مختلف إزاء بلده. لكن مواطن الاتفاق بينهما هي ما ينبغي أن نبحث له عن سبل للعمل معا حيثما كانت لمصلحتنا المشتركة".

تصعيد وتوتر

جاء ذلك بعد تصاعد الأزمة بين واشنطن وموسكو، إثر التراشق الكلامي بين الرئيسين، إذ قال الكرملين، اليوم الجمعة، إن موسكو "تطمح دائماً للأفضل، لكنها تستعد للأسوأ"، وذلك رداً على سؤال في شأن نشوب حرب باردة جديدة بين روسيا والولايات المتحدة.

وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الخميس، إنه ينبغي أن يجري محادثات عبر الإنترنت مع نظيره الأميركي جو بايدن في الأيام المقبلة، بعد تصريح للأخير ذكر فيه أنه يعتقد أن نظيره الروسي قاتل، وفي ظل استمرار تراجع العلاقات الدبلوماسية بين البلدين إلى أدنى مستوياتها بعد الحرب الباردة.

وقال دميتري بيسكوف، متحدث الكرملين، الجمعة، إن عرض بوتين إجراء محادثات مع بايدن "لا يزال قائماً"، مضيفاً أن الرئيس الروسي يمكنه فعل ذلك في أي وقت ملائم لنظيره الأميركي، وإن كان العرض "لن يظل مطروحاً للأبد".

وأضاف بيسكوف للصحفيين في مؤتمر عبر الهاتف "قال بوتين إنه على الرغم من كل شيء لا جدوى من دبلوماسية الصوت العالي وتبادل الانتقادات، لكن ثمة جدوى في مواصلة العلاقات".
وقال ردا على سؤال بشأن احتمال نشوب حرب باردة جديدة بين البلدين "نحن بالطبع نطمح دائما للأفضل، لكننا نستعد دائما للأسوأ. وفيما يتعلق بروسيا أوضح الرئيس بوتين رغبته في مواصلة العلاقات".
وتابع "لكن بالطبع لا يمكننا إغفال تصريحات بايدن"، في إشارة لمقابلة بايدن مع قناة إيه.بي.سي يوم الأربعاء

ويبدو أن العلاقات الروسية - الأميركية "تتجه إلى التصعيد والتوتر"، مدفوعة بسجال كلامي عنيف بين سيدي البيت الأبيض والكرملين. فرداً على قول الرئيس الأميركي جو بايدن إنه يعتقد أن نظيره الروسي فلاديمير بوتين "قاتل"، قال هذا الأخير إن "القاتل هو من يصف الآخر بذلك".

وأكد بوتين أن موسكو "لن تقطع علاقاتها" بواشنطن، بل "ستعمل معها بناءً على ما يصب في مصلحة" روسيا، وذلك بعدما استدعت هذه الأخيرة السفير الأميركي لديها، وأعلنت أن سفيرها في الولايات المتحدة سيعود إلى موسكو، السبت.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

بايدن يتوعد

وبعد تقرير الاستخبارات الأميركية الذي صدر الثلاثاء، ويعتبر أن بوتين أصدر "على الأرجح" توجيهات بالتدخل في انتخابات الرئاسة الأميركية عام 2020 لمصلحة الرئيس السابق دونالد ترمب، توعد بايدن نظيره الروسي بعواقب قريباً، قائلاً "سيدفع الثمن".

ونفى بايدن أن يكون "لدى زعيم روسيا قلب". وعندما سئل عما إذا كان يعتقد أن بوتين قاتل، أجاب "أعتقد ذلك"، وفق ما جاء في مقابلته مع تلفزيون "أي بي سي".

وتعليقاً على تصريحات بايدن، تمنى بوتين لبايدن "الصحة"، قائلاً إن "الناس يرون الآخرين عادةً كما يرون أنفسهم"، و"القاتل هو من يصف الآخر بذلك"، وفق ما نقلت عنه وسائل إعلام روسية.

وبالنسبة إلى العلاقات بين البلدين، أكد بوتين أن موسكو ستعمل مع واشنطن بناءً على ما يصب في "مصلحة" روسيا.

كذلك اقترح الرئيس الروسي، الخميس، على نظيره الأميركي "الانخراط في محادثات تبث مباشرة" خلال الأيام المقبلة، فيما يتواجهان في حرب كلامية منذ وصف جو بايدن بوتين بأنه "قاتل"، مشدداً على إجرائها في أقرب وقت، بقوله "يجب أن تجرى بسرعة الجمعة أو الاثنين المقبل".

وقال بوتين، في تصريح إلى التلفزيون الروسي "أريد أن أقترح على الرئيس بايدن مواصلة حديثنا بشرط أن يبث مباشرة"، مؤكداً أن هذا الحديث "قد يثير اهتمام الشعبين الروسي والأميركي".

أردوغان يتضامن مع بوتين

من جهته قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الجمعة إن تصريحات الرئيس الأمريكي جو بايدن عن نظيره الروسي فلاديمير بوتين التي وصفه فيها بأنه قاتل "لا تناسب رئيسا" و"غير مقبولة".

المزيد من متابعات