Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

"فيسبوك" يلغي التوصيات للصفحات السياسية والاجتماعية

يهدف الموقع إلى تخفيف التوتر وتقليل المحتوى السياسي

يستخدم "فيسبوك" لنشر معلومات مضللة وتنظيم أنشطة متطرفة (رويترز)

قالت شركة "فيسبوك"، أمس الأربعاء، إنها شرعت في إلغاء التوصيات التي تقدمها للمستخدمين عالمياً بشأن الصفحات الجماعية لموضوعات سياسية واجتماعية وذلك في تحرك قالت إنه يصب في اتجاه تخفيف التوتر بالموقع.

كما أعلنت الشركة في تدوينة عن تغييرات تهدف إلى الحد من الوصول إلى مجموعات تخالف قواعد الموقع، لا سيما إظهارها بشكل أقل عند البحث أو تنبيه الأفراد عند شروعهم في الانضمام إلى صفحة جماعية سبق لها مخالفة السياسات.

ويحذر الباحثون ومنظمات الحقوق المدنية منذ فترة من أن الصفحات الجماعية على "فيسبوك"، التي روجت لها الشركة باعتبارها أماكن لتجمع ذوي الاهتمامات المشتركة مثل الرياضة أو الموسيقى، تستخدم أيضاً في نشر معلومات مضللة وتنظيم أنشطة متطرفة.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وفي مقابلة، الثلاثاء، قال توم أليسون نائب رئيس قسم الهندسة في "فيسبوك" إن الشركة تستثمر بقوة في الصفحات الجماعية.

وقال إن التغييرات التي أدخلت على التوصية بصفحات المجموعات السياسية والأهلية، التي أعلنها مارك زوكربرغ الرئيس التنفيذي لـ"فيسبوك" في اتصال في يناير (كانون الثاني) الماضي بشأن الأرباح، كانت بسبب رغبة المستخدمين في رؤية محتوى سياسي أقل.

وقال أليسون "يريدوننا أن نخفض الحرارة قليلاً".

وأشار إلى أن المجموعات المشكلة حديثاً عن أي موضوع سيتعين عليها الانتظار 21 يوماً قبل إصدار أي توصية بشأنها من أجل إتاحة الوقت لـ"فيسبوك" لفهم كيفية عملها.

المزيد من اتصالات