Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

"كنيسة" مزيفة تروّج لـ "علاج عجائبي" يدّعي القضاء على فيروس نقص المناعة البشرية والتوحد

المكمّلات المعدنية العجائبية أو ما يعرف بـ MMS أو المحلول تحتوي على ثاني أكسيد الكلور المحظور في بلدان مختلفة

بعض المنتوجات المعروضة للبيع على موقع كنيسة "سفر التكوين 2" (موقع g2sacraments.org)

تعمل "كنيسة" غير مرخص لها على الترويج لعلاج عجائبي خطير يدّعي القضاء على 95 في المائة من الأمراض بما في ذلك فيروس نقص المناعة البشرية (HIV) والتوحد، وذلك عبر جعل الناس يشربون سوائل مصنوعة من مواد للتنظيف.  

كان من المقرر أن تستضيف المنظمة شبه الدينية المسماة كنيسة "سفر التكوين 2 للصحة والشفاء" (Genesis II Church of Health and Healing)، حدثًا في ليفنوورث بواشنطن يوم السبت، لدعم "الشفاء البديل الفعال".

المجموعة فرضت على الحضور دفع مبالغ تراوحت بين 450 و800 دولار أميركي لكل شخص  (346 إلى 615 جنيهًا إسترلينيًا) لقاء عضوية الجماعة لمدة عام إضافة لمنتجات تنظيف عرفت عنها الجماعة بـ  "الأسرار المقدّسة".

تحتوي المعالجة السامة، التي يشار إليها باسم MMS أوالمكمّلات المعدنية العجائبية (Miracle Mineral Supplement) أو المحلول (Solution)، على ثاني أكسيد الكلور - وهو مبيض قوي يستخدم على المنسوجات ولمعالجة المياه.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

تمّ حظره في عدد من البلدان، بما في ذلك الولايات المتحدة حيث يُمنع استخدامه للاستهلاك البشري.

في العام 2010 ، أصدرت إدارة الغذاء والدواء الأميركية (FDA) تحذيرًا عامًا بشأن ثاني أكسيد الكلور، الذي يمكن أن يسبّب الغثيان والقيء والإسهال والجفاف الشديد.

ووفقًا لصفحة على فيسبوك تمّ إعدادها بهدف دعوة الجمهور لحضور هذا المناسبة يوم السبت تبين أن شخصا  يدعى مارك غرينون نصب نفسه "أسقفًا" سيشرف على الحفل.

وفي شريط فيديو تم توزيعه على موقع الجماعة على الإنترنت، ادّعى السيد غرينون أنّ "بروتوكولات الأسرار المقدّسة" يمكن أن تقضي على 95 في المائة من أمراض العالم، بما في ذلك الملاريا والإيبولا والسرطان والسكري والتوحّد وفيروس نقص المناعة البشرية والتصلب المتعدد.

و تعرض  كنيسة "سفر التكوين 2" على موقعها الالكتروني زجاجات تتّسع لحوالي 100 مللتر من كلوريت الصوديوم على أنّها "مياه تطهير مقدّسة"، مقابل 15 دولارًا (11.54 جنيهًا إسترلينيًا)، حيث يُطلب من المستخدمين خلطها مع حامض الستريك لصنع ثاني أكسيد الكلور.

© The Independent

المزيد من دوليات