Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

واشنطن تعتزم منح عشرات آلاف الفنزويليين وضع الحماية المؤقت

خطوة تناقض توجّه الإدارة الأميركية السابقة

مارة يضعون كمامات في وسط مدينة سان كريستوبال الفنزويلية (أ ف ب)

تعتزم الولايات المتحدة منح وضع الحماية المؤقت لعشرات آلاف الفنزويليين من طالبي اللجوء، في خطوة تناقض توجّه الإدارة الأميركية السابقة، وفق ما أعلنه مسؤولون الاثنين.

وسيُمنح وضع الحماية المؤقت للهاربين من القمع السياسي ومن الأزمة الاقتصادية في فنزويلا.

وصرح مسؤول رفيع في إدارة الرئيس جو بايدن للصحافيين أن "التقديرات تفيد بأنه يحق لأكثر من 300 ألف فرد التقدم بطلبات للحصول على وضع الحماية المؤقت".

والفنزويليون المعنيون بالقرار هم الموجودون على الأراضي الأميركية، وسيكون بمقدورهم تجنّب ترحيلهم.

وعلى الرغم من دفع الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب باتجاه إطاحة الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، إلا أن الملياردير الأميركي لم يمنح الفنزويليين وضع الحماية المؤقت متمسكاً بتشدده إزاء المهاجرين واللاجئين.

ولدى توليه سدة الرئاسة، مضى بايدن قدماً في التخلي عن سياسات ترمب لضبط الحدود والتي اعتبرها لا إنسانية.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وعزّز الجمهوريون ضغوطهم على بايدن للتشدد في ملفات يعتبرون أن التراخي فيها سيؤدي إلى تدفق أعداد كبيرة من المهاجرين غير النظاميين.

لكن الإدارة الأميركية تؤكد أنها لن تفتح المجال أمام وصول مهاجرين جدد، وأن وضع الحماية المؤقت سيكون محصوراً بالمهاجرين الموجودين حالياً على الأراضي الأميركية، والذين سيُسمح لهم التقدم بطلبات إقامة لمدة 18 شهراً.

وقال المسؤول إن هذا الأمر "سببه الظروف الاستثنائية المؤقتة التي تشهدها فنزويلا"، ولأنّ "عودة الفنزويليين (إلى بلادهم) غير آمنة".

ويتيح وضع الحماية المؤقت للهاربين من النزاعات أو من كوارث طبيعية البقاء في الولايات المتحدة لفترة محددة والعمل فيها.

لكنّ من يتقدمون بطلبات للحصول على هذا الوضع سيخضعون لتدقيق في سيرهم وسيمنحون مهلة 180 يوماً للتقدم بطلباتهم. ويتعيّن عليهم تقديم دليل على أنهم كانوا موجودين على الأراضي الأميركية قبل يوم الثلاثاء وتسديد رسم فتح الملف البالغ 50 دولاراً كما ومبلغ 85 دولاراً للرسوم البيومترية.

كذلك سيتعين عليهم تسديد مبلغ قدره 410 دولارات للحصول على تصاريح العمل.

وبحسب الأمم المتحدة، فإن 5.4 مليون فنزويلي فرّوا منذ 2015 من بلدهم، 34 في المئة منهم يقيمون في كولومبيا التي لا تقيم علاقات دبلوماسية مع كراكاس.

وأعلنت الحكومة الكولومبية الاثنين أنها ستمنح وضع الحماية المؤقت لنحو مليون مهاجر فنزويلي غير مسجلين رسمياً.

المزيد من دوليات