Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

انفجار قد يكون متعمدا بمركز لفحص كورونا في هولندا

لا إصابات والاحتجاجات تواصلت على قرار حظر تجول فرضته الحكومة

وقع انفجار في مركز للكشف عن فيروس كورونا، شمال أمستردام، قبيل شروق الشمس، الأربعاء، الثالث من مارس (آذار)، ما أدى إلى تهشم نوافذ المبنى لكنه لم يتسبب في حدوث إصابات، فيما وصفته الشرطة بأنه هجوم متعمد.

وقالت الشرطة في إقليم شمال هولندا، إن فريقاً من خبراء المفرقعات وصل المكان في بلدة بوفينكارشبيل الواقعة على بعد 55 كيلومتراً شمال العاصمة لفحص العبوة الناسفة.

بقايا للانفجار

وقال مينو هارتنبرغ المتحدث باسم الشرطة لـ "رويترز"، إنه تم العثور أمام المبنى على بقايا للانفجار في صورة قطعة معدنية حجمها 10 سنتيمترات مربعة، مضيفاً، "لا بد أن القنبلة كانت موضوعة" هناك. وقال "أحياناً مثل هذه الأمور لا تحدث مصادفة، لا بد أنها مدبرة".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وذكر بيان للشرطة أن أحد أفراد الأمن في مركز الفحص أخطر الشرطة بسماع "انفجار مدوّ" هشّم نوافذ عدة.

ويأتي هذا الحادث قبل وقت قصير من انتخابات عامة في 17 مارس، يُنظر إليها باعتبارها استفتاء على تعامل الحكومة مع جائحة كورونا.

احتجاجات

ومعلوم أن الشرطة الهولندية اشتبكت أكثر من مرة، مع محتجين على قرار حظر تجول فرضته الحكومة من أجل الحد من انتشار كورونا، وأطلق أفراد الأمن طلقات تحذيرية وقنابل مسيلة للدموع لإخلاء الشوارع في روتردام، بعدما أصدر عمدة المدينة قراراً طارئاً لإجلاء مئات المحتجين.

وشهد عدد من مدن البلاد أعمال عنف أيضاً، إذ اشتبكت الشرطة بالمحتجين في أمستردام وأمرسفوت وغليلين.

المزيد من دوليات