Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

إطلاق سراح 279 تلميذة خطفن في نيجيريا

تشهد منطقتا شمال غربي ووسط البلاد أعمال عنف تقدم عليها مجموعات إجرامية معروفة

أطلق، الثلاثاء، 2 مارس (آذار)، سراح طالبات نيجيريات كن قد خطفن من مدرستهن في ولاية زمفارا، شمال غربي البلاد، ووصلن إلى مقر الحكومة.

وقال حاكم الولاية، بيلو ماتاوالي، لوكالة الصحافة الفرنسية "يسعدني أن أعلن أن الفتيات يتمتعن بالحرية الآن. وصلن للتو إلى مقر الحكومة وصحتهن جيدة".

وأعلنت السلطات في البداية أن 317 تلميذة خطفن خلال هجوم نفذه مئات المسلحين على "مدرسة البنات الثانوية الحكومية" في قرية جانجيبي النائية، الجمعة، لكن ماتاوالي أوضح أن "العدد الكامل للفتيات اللاتي خطفن في المدرسة هو 279، وجميعهن معنا هنا الآن. نشكر الله".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

قطاع طرق

وكان هذا هو الهجوم الرابع الذي يستهدف مدرسة خلال أقل من ثلاثة أشهر في شمال غربي نيجيريا، حيث تنفذ عصابات مسلحة يشار إليها بـ"قطاع طرق" عمليات واسعة النطاق لسرقة ماشية والخطف مقابل الحصول على فدية منذ أكثر من 10 سنوات.

وتجري السلطات النيجيرية عادة محادثات مع المجموعات الإجرامية التي تتفاوض معها منذ أكثر من عام من أجل تسليم سلاحها.

الجيش النيجيري

وانتشر الجيش النيجيري في المنطقة عام 2016، كما تم توقيع اتفاق سلام مع "قطاع الطرق" عام 2019، لكن الهجمات تواصلت. وفي ديسمبر (كانون الأول) خطف أكثر من 300 تلميذ من مدرسة في كنكرا، الواقعة في ولاية كاتسينا التي يتحدر منها الرئيس محمد بخاري الذي كان في زيارة للمنطقة.

المزيد من دوليات