Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

أمير قطر يؤكد لولي العهد السعودي دعم بلاده الراسخ للرياض

تميم بن حمد في مكالمة مع محمد بن سلمان: سيادة السعودية جزء من سيادتنا ودول مجلس التعاون

ولي العهد السعودي وأمير قطر في لقاء سابق على هامش قمة العلا (واس)

قال الديوان الأميري القطري، إن أمير البلاد الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أجرى اتصالاً هاتفياً مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، أكد فيه "دعم الدوحة الراسخ للسعودية".

وجاء في البيان، الذي نشرته وكالة الأنباء القطرية "قنا"، حول تفاصيل الاتصال، أن الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أكد في المكالمة "دعم دولة قطر الراسخ للمملكة العربية السعودية، حكومة وشعباً، وعلى كل ما من شأنه تعزيز أمن واستقرار وسيادة الشقيقة السعودية، واعتبار استقرارها جزءاً لا يتجزأ من استقرار دولة قطر ومنظومة مجلس التعاون الخليجي".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

تضامن دولي

يأتي هذا الاتصال في سياق تضامن دولي تلقاه الرياض في الأيام الأخيرة، إذ ندد عدد من الدول العربية والغربية، بالإضافة إلى المنظمات الدولية، بالهجوم الباليستي الذي تعرضت له العاصمة السعودية، وتبنته ميليشيات الحوثي، مساء أمس، بالإضافة إلى مواقف أخرى سبقت الهجوم الصاروخي من أطراف إقليمية وعربية عدة دعمت موقف ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان ضد تقرير وكالة المخابرات المركزية الأميركية بخصوص قضية خاشقجي.
وكان من ضمن هذه الجهات منظمة التعاون الإسلامي، والجامعة العربية، ومجلس التعاون الخليجي، بالإضافة إلى عواصم عربية، كالقاهرة، والكويت، والمنامة، وأبوظبي، ومسقط، ودول أخرى.
وكانت الولايات المتحدة قد نشرت تقريرا استخباراتيا حول مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي استنتج أن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان أجاز عملية في إسطنبول لاعتقال خاشقجي وأعتبر أنه ""على الأرجح قد أجاز قتله".
ورفضت الخارجية السعودية التقرير واعتبرت أنه استند إلى "معلومات غير صحيحة" وذكرت:" أن حكومة المملكة ترفض رفضاً قاطعاً ما ورد في التقرير من استنتاجات مسيئة وغير صحيحة عن قيادة المملكة، ولا يمكن قبولها بأي حال من الأحوال، كما أن التقرير تضمن جملة من المعلومات والاستنتاجات الأخرى غير الصحيحة".

المزيد من العالم العربي