Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

تعرف إلى أبرز الرابحين في كرة القدم خلال عصر كورونا

فلوريان فيرتز الرابح الأكبر وإنجاز تاريخي لزلاتان إبراهيموفيتش

فلوريان فيرتز لاعب باير ليفركوزن الألماني (أ ف ب)

أصاب تفشي فيروس كورونا في نهاية عام 2019، وتحوله في مطلع 2020 إلى جائحة عالمية، كرة القدم بخسائر مالية ضخمة، نظراً إلى توقف القطاعات الرياضية كافة لأشهر عدة قبل عودتها من دون حضور جماهيري أو بمشاركة مخففة وفق قواعد صارمة، كما خفّضت شبكات البث التلفزيوني والرعاة عقود البطولات والأندية والمنتخبات، وهو ما أثر بالتبعية في العقود المالية للاعبين.

وخلال عام 2020 المضطرب وبداية 2021، انهارت القيم التسويقية لمعظم لاعبي كرة القدم حول العالم، عدا بعض اللاعبين الصاعدين الذين تمكّنوا من مواجهة الوباء والخروج من جمع الخاسرين إلى خانة الرابحين في عصر كورونا، إذ ارتفعت قيمتهم التسويقية بأرقام ضخمة.

ويُعدّ الألماني فلوريان فيرتز (17 سنة)، لاعب وسط باير ليفركوزن أبرز الرابحين في كرة القدم حول العالم خلال الجائحة، إذ ارتفعت قيمته بـ45 مليون يورو.

ويأتي في المركز الثاني الدولي الإسباني أنسو فاتي، لاعب برشلونة الإسباني، البالغ من العمر 18 سنة، الذي ازدادت قيمته التسويقية بنسبة 122 في المئة بنحو 44 مليون يورو لتصبح 80 مليون يورو.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ويحتل المركز الثالث زميله في برشلونة والمنتخب الإسباني، بيدري، الذي حقق أعلى نسبة نمو في القيمة التسويقية بنحو 595 في المئة (43 مليون يورو)، لتصبح 50 مليون يورو.

أما الدولي البرتغالي برونو فيرنانديز، لاعب وسط مانشستر يونايتد الإنجليزي، البالغ من العمر 26 سنة، فحل في المركز الرابع، بنمو نسبته 87 في المئة بقيمة 42 مليون يورو بعد تألقه الكبير منذ الانتقال إلى ملعب "أولد ترافورد".

وجاء الدولي النرويجي إيرلينغ هالاند، هدّاف بوروسيا دورتموند، في المركز الخامس بزيادة قيمتها 38 مليون يورو لتصبح قيمته الإجمالية 110 ملايين يورو، متفوقاً على مهاجم أتلتيكو مدريد الإسباني ماركوس يورينتي الذي زادت قيمته 34 مليون يورو لتصبح 50 مليون يورو.

 

وجاء في المركز السابع باو توريس، مدافع فياريال الإسباني، الذي وصلت قيمته التسويقية إلى 50 مليون يورو بعد زيادة بنسبة 212 في المئة (34 مليون يورو)، ثم الدولي الإنجليزي فيل فودين جناح مانشستر سيتي، الذي حصد 33 مليون يورو إضافية، ثم الكندي ألفونسو ديفيز، ظهير أيسر بايرن ميونيخ الألماني الذي حصد زيادة قيمتها 30 مليون يورو، وفي المركز العاشر زميله في النادي البافاري ليون غوريتسكا، الذي سجّل القيمة ذاتها.

وبملاحظة أن صغر السن يُعدّ أحد أبرز القواسم المشتركة بين اللاعبين الرابحين في عصر كورونا، يعتبر الدولي الألماني المراهق يوسف موكوكو، مهاجم بوروسيا دورتموند الألماني، أصغر اللاعبين الرابحين إذ إنه في الـ16 من عمره وارتفعت قيمته التسويقية بقيمة 10 ملايين يورو.

وإن كان الارتفاع في القيمة التسويقية للاعبين الشباب وصغار السن أمراً غاية في الصعوبة في ظل الأزمة الصحية المدججة بالخسائر المالية، فزيادة القيمة التسويقية للاعبين كبار السن ممن تعدّوا الـ35 تُعدّ إنجازاً، وهو ما حققه السويدي زلاتان إبراهيموفيتش، هداف ميلان الإيطالي، البالغ 39 سنة، الذي زادت قيمته بـ78 في المئة، بواقع 2.2 مليون يورو.

المزيد من رياضة