Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

سولسكاير يتوقع منافسة قوية بين رباعي القمة في الدوري الإنجليزي قبل مواجهة تشيلسي

يونايتد يعتلي البلوز بفارق ست نقاط وبتسع نقاط فوق ليفربول المتخم بالإصابات

كرة مشتركة بين برونو فيرنانديز لاعب مانشستر يونايتد ونغولو كانتي لاعب تشيلسي (رويترز)

يتوقع أولي غونار سولسكاير، المدير الفني لنادي مانشستر يونايتد، أن يستمر سباق المراكز الأربعة الأولى في الدوري الإنجليزي الممتاز، حتى الأمتار الأخيرة، على الرغم من تفوق مانشستر يونايتد الصحي على تشيلسي والمنافسين الآخرين.

ويسافر يونايتد إلى ملعب "ستامفورد بريدج"، اليوم الأحد، لمواجهة الفريق الذي يتخلف عنه بفارق ست نقاط مع المدير الفني توماس توخيل، في حين يتأخر ليفربول حامل اللقب بتسع نقاط بعد خسارته أربع مباريات.

ويحتل ليستر سيتي ووست هام حالياً المراكز الأربعة الأولى بين المتصدر مانشستر سيتي والرابع مانشستر يونايتد، على الرغم من أن توتنهام صاحب المركز التاسع يحمل آمالاً في التقدم لاحقاً.

وأمام المدير الفني سولسكاير كل الأسباب التي تجعله واثقاً من عودة يونايتد إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل بعد الخروج المخيب للآمال هذا الموسم من دور المجموعات، لكنه يعتقد أن سباق الأربعة الأوائل لا يزال شديداً، وقال، "أعتقد أنه سيكون على المدى الطويل".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

"في مثل هذا الموسم، لا يمكن التنبّؤ بشيء. لقد رأينا الفرق تمر بمراحل سيئة ثم تتغير، ومن منا يعرف ما سيحدث بالنسبة إلى الإصابات وكيف يتفاعل اللاعبون مع الظروف؟".

"إنه أقصر وأطول موسم على الإطلاق مع كثير من المباريات. بالنسبة لي كل مباراة كبيرة وبالطبع تشيلسي قوي، نعرف مدى صعوبة ذلك ومدى أهميته بالنسبة إلينا".

وتُعد رحلة، اليوم الأحد، إلى تشيلسي الأولى من ثلاث مباريات متتالية خارج الأرض ليونايتد في الدوري، حيث يتجه إلى كريستال بالاس، ثم يخوض ديربي مانشستر في ملعب "الاتحاد" نهاية الأسبوع المقبل.

ويعتقد سولسكاير أن هذا السباق سيقرر ما إذا كان بإمكان يونايتد تأمين مركز بين الأربعة الأوائل بشكل مريح.

"المباريات الثلاث قوية، لدينا تشيلسي خلفنا مباشرة ولدينا سيتي، خارج أرضه، وبالطبع لا يمكننا السماح لهم بالهرب بعيداً إذا كانت لدينا طموحات اللحاق بهم، ولا يمكننا أن نمنح تشيلسي كثيراً من الأمل في اللحاق بنا أيضاً".

"كل مباراة مهمة، ومن الآن حتى فترة الراحة الدولية ستكون فترة شديدة الضغط مكونة من ست أو سبع مباريات، ونقول دائماً انظر إلى أبريل (نيسان) ومايو (أيار) لنرى كيف نحن في ذلك الوقت، لذلك دعنا نذهب إلى فترة التوقف الدولية، ثم يمكننا التركيز على السباق مجدداً".

© The Independent

المزيد من رياضة