Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

تقنية الفيديو تتسبب بأزمة بين "بي إن سبورتس" وفنربخشة

الشبكة الرياضية القطرية اتهمت النادي التركي بالتلاعب بهويتها التجارية

ارتدى لاعبو "فنربخشة" التركي قمصاناً كتب عليها "BE FAIR" احتجاجاً على ما يصفونه بـ"التغطية المنحازة" من الناقل ضدهم (غيتي)

تسببت تقنية الفيديو (VAR) بخلاف قانوني بين شبكة "بي إن سبورتس" القطرية، الناقل الرسمي للدوري التركي، وبين أحد أقطاب مدينة إسطنبول نادي فنربخشة.

إذ اتهم النادي العاصمي الشبكة القطرية "بالتلاعب في إعادة عرض لقطات الـ(VAR) التي يراجعها حكم الفيديو المساعد وتسليط الضوء على لقطات لا تخدم فريقها لكرة القدم، مقابل إخفاء لقطات أخرى لمنح المنافسين الآخرين أفضلية"، وهي الاتهامات التي تنفيها الشبكة القطرية.

كن عادلاً

إلا أن كتيبة "طيور الكناري الصفراء"، كما يحلو لعشاق الفريق التركي تسميته، قررت الرد على المجموعة الرياضية في المباراة التي تلت الخلاف، إذ ارتدى لاعبو الفريق قمصاناً تحمل شعار "Be Fair" ويعني "كن عادلاً". الأمر الذي عدته القناة الرياضية تلاعباً بهويتها التجارية "Be in".

وتأتي خطوة فنربخشة ضمن احتجاجات النادي على ما وصفه بـ "التغطية المنحازة للشبكة لمباريات الفريق"، بالإضافة إلى "تلاعبها بلقطات الفيديو التي تعرض على الحكم أثناء المباراة"، لكونها الناقل الحصري للدوري.

 

وقالت وكالة "رويترز" إن الشبكة بدأت "الإجراءات القانونية أمام محكمة تركية لمنع النادي من استخدام الشعار المعدل"، وهو الشعار الذي يطالب الشركة بـ"النزاهة والحيادية" في نقل مباريات فنربخشة.

وتعتبر الشبكة القطرية التي تأسست عام 2003 وتمتلك حقوقاً حصرية لكبريات البطولات العالمية، ما فعله الفريق التركي الذي يحتل المرتبة الثالثة "انتهاكاً لحقوق الملكية الفكرية باستخدام شعارها بشكل يسيء لها"، بحسب الوكالة. ووسع النادي حضور العبارة ليس على القمصان فحسب، ليشمل لوحات الإعلانات في النادي الذي يتسع لأكثر من 50 ألف مشجع أثناء المباريات.

 

وتوعد النادي التركي العريق المؤسس منذ عهد الدولة العثمانية عام 1899 بأنه سيمضي قدماً بالرد على دعوى "بي إن سبورتس"، وهو أمر قد يؤدي إلى أزمة بين الناقل الحصري لدوري الأضواء التركي وأحد أبرز أنديته وأكثرها جماهيرية.

وتعد "بي إن" الناقل الحصري للدوري التركي محلياً ودولياً منذ العام 2016 في عقد تبلغ قيمته نحو 400 مليون دولار في الموسم الواحد، ويمتد العقد المبرم حتى نهاية 2021-2022.

وكانت لافتة مشاركة اللاعب الألماني ذي الأصول التركية الدولي مسعود أوزيل الذي انضم حديثاً لنادي اسطنبول إلى الحملة، إذ ركزت عدسات الكاميرا على إبراز عبارة "be fair" على صدره في فترات الإحماء قبل المباراة.

تقنية الـ VAR المثيرة للجدل

ومنذ 2018 لم تعد في مستطيل كرة القدم صافرة تحسم الخلافات، إذ فرض الصراع على عدالة القرارات التحكيمية دخول تقنية مثيرة للجدل في دوريات العالم وهي تقنية الـ VAR، التي تقوم على مراجعة القرارات التي يتخذها الحكم باستخدام لقطات فيديو وسمّاعة رأس للتواصل مع حكم تقتصر مهمته على استعادة اللقطات المختلف فيها وعرضها على حكم الساحة.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وتعود بدايات التقنية لعام 2010 في الدوري الهولندي الذي أشرف على إخراجها لدوريات العالم، "الاتحاد الملكي الهولندي لكرة القدم"، وكانت أولى تجاربها الدولية في موسم 2012 بشكل غير رسمي.

إلا أنها اعتمدت في العام 2017 في بطولة كأس القارات، وكان الاستخدام الأول لها في مباراة البرتغال والمكسيك حينما ألغى الحكم هدفاً لمصلحة لاعب البرتغال بيبي بداعي التسلل وذلك بفضل التقنية الحديثة المثيرة للجدل أحياناً.

المزيد من رياضة