Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

ما قصة الفيديو الروسي في كوريا الشمالية؟

يصور ثمانية دبلوماسيين في رحلة عبر الحدود دامت 34 ساعة

تبرز في الفيديو ملامح السرور على الدبلوماسيين الروس مع اقترابهم من حدود بلادهم (رويترز)

انتشر فيديو على حساب "تليغرام" يُظهر السكرتير في السفارة الروسية في كوريا الشمالية فلاديسلاف سوروكين يدفع عربة محملة بالركاب والحقائب على سكة حديد قرب الحدود.

وقصة هذا الفيديو أكثر غرابة، وهي مغادرة ثمانية دبلوماسيين روس كوريا الشمالية في تلك العربة في غياب وسائل نقل عبر الحدود منذ فرض قيود بسبب جائحة كورونا.

وقد تحققت وزارة الخارجية الروسية من الفيديو، الذي تبرز فيه ملامح السرور على الركاب مع اقترابهم من الحدود الروسية.

وقد دامت رحلة الدبلوماسيين نحو 34 ساعة. وقالت الوزارة مساء الخميس "الرحلة للعودة إلى الديار كانت طويلة وصعبة".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وأضافت في منشور، "أخيراً، الجزء الأهم من الرحلة كان السير على الأقدام حتى بلوغ الجانب الروسي. ولهذه الغاية يجب استخدام عربة ووضعها على السكة ونقل الحقائب عليها والأطفال".

وبقوة ساعديه تمكن سوروكين، الرجل الوحيد في هذه المجموعة، من دفع العربة على مسافة تزيد على كيلومتر.

وفي يناير (كانون الثاني) 2020 أغلقت كوريا الشمالية حدودها للوقاية من تفشي فيروس كورونا، الذي ظهر للمرة الأولى في الصين، وعلقت الرحلات بالقطار بين البلدين وكذلك الرحلات الجوية.

وزاد ذلك من صعوبة عمل الدبلوماسيين والعاملين الإنسانيين لعدم إمكانية دخول الأفراد والإمدادات إلى البلاد، وسحبت سفارات غربية عدة جميع مواطنيها العاملين في كوريا الشمالية.

وأبقت روسيا التي تقيم علاقات وثيقة مع بيونغ يانغ، على وجود دبلوماسي كبير في هذا البلد الذي يعاني منذ زمن من نقص خطير في الأغذية.

وتخضع كوريا الشمالية لعقوبات دولية ترمي إلى إرغام النظام على التخلي عن برامجها النووية والباليستية، كما أن القيود الصارمة التي فرضتها بيونغ يانغ العام الماضي لمكافحة فيروس كورونا فاقمت الوضع.

المزيد من منوعات