Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

انفجار يصيب سفينة لنقل السيارات في خليج عُمان

السفينة مملوكة لشركة "هليوس راي" الإسرائيلية المسجلة في جزيرة آيل أوف مان

قال الأسطول الأميركي الخامس المتمركز في البحرين إنه على علم بالحادث ويراقب الوضع (غيتي)

قالت هيئة عمليات التجارة البحرية البريطانية، وشركة للأمن البحري اليوم الجمعة، إن سفينة تعرضت لانفجار في خليج عُمان أمس الخميس.
وجاء في إشعار هيئة عمليات التجارة البحرية البريطانية "التحقيقات جارية، والسفينة في أمان والطاقم بخير". وأضاف أن الحادث وقع في الساعة 20.40 بتوقيت غرينتش. ولم تذكر الهيئة تفاصيل عن سبب الانفجار.
وذكر الإشعار "تم توجيه النصح للسفن التي تبحر في المنطقة بتوخي الحذر".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)


وقالت شركة "درياد غلوبال للأمن البحري"، إن السفينة المعنية هي "أم في هيليوس راي"، وهي سفينة لنقل السيارات مملوكة لشركة "هيليوس راي المحدودة" وهي شركة إسرائيلية مسجلة في جزيرة آيل أوف مان وليست مملوكة أو مسجلة في إسرائيل. وكانت السفينة في طريقها إلى سنغافورة من الدمام في السعودية.
ولم يرد بعد أي تأكيد من الجهات الرسمية السعودية حول الحادث ووجهة السفينة.
وقال متحدث باسم وزارة النقل الإسرائيلية، إن الوزارة ليس لديها معلومات عن سفينة إسرائيلية أصيبت بانفجار في الخليج.
وهناك شركة باسم "هيليوس راي المحدودة" مسجلة في جزيرة آيل أوف مان. وأظهرت بيانات ريفينيتيف لرصد حركة السفن، أن السفينة تديرها شركة "ستامكو شيب مانجمنت"، ورفضت الأخيرة التعليق عندما اتصلت بها "رويترز" هاتفياً.
وقالت درياد في تقرير عن الحادث "في حين أن التفاصيل الخاصة بالحادث لا تزال غير واضحة، تبقى هناك إمكانية واقعية تتمثل في أن الحادث نتيجة لنشاط مماثل لنشاط الجيش الإيراني".
وقال الأسطول الأميركي الخامس المتمركز في البحرين، إنه على علم بالحادث ويراقب الوضع.

وزاد التوتر في منطقة الخليج منذ أعادت الولايات المتحدة فرض العقوبات على إيران في عام 2018 بعد إعلان الرئيس الأمريكي في ذلك الوقت دونالد ترمب انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الموقع في عام 2015 بين طهران والدول الكبرى.
واتهمت واشنطن إيران بشن عدد من الهجمات على السفن في مياه الخليج الاستراتيجية، من بينها هجمات على أربع سفن منها ناقلتا نفط سعوديتان في مايو (أيار) عام 2019. وتنصلت إيران من مثل تلك الهجمات.
في أوائل يناير (كانون الثاني) احتجز الحرس الثوري الإيراني ناقلة ترفع علم كوريا الجنوبية في مياه الخليج واعتقل أفراد طاقمها وسط توتر بين طهران وسول الحليف للولايات المتحدة بسبب أموال إيرانية مجمدة في بنوك بكوريا الجنوبية نتيجة للعقوبات الأمريكية.
وفي عام 2018 مر 21 مليون برميل نفط يوميا من مضيق هرمز الاستراتيجي في الخليج تعادل نحو 21 في المئة من الطلب العالمي على الخامات النفطية في ذلك الوقت، بحسب إدارة معلومات الطاقة الأمريكية.

المزيد من الأخبار