Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

إسرائيل تدعو للرد على تقليص إيران عمل مفتشي الطاقة الذرية

اعتبر أشكينازي أن تل أبيب "لن تسمح لطهران بامتلاك القدرة على حيازة سلاح نووي"

قال وزير الخارجية الإسرائيلي غابي أشكينازي إن إيران "تدمر ما تبقى من رقابة للوكالة الدولية للطاقة الذرية" (رويترز)

بعد أسبوع من تقليص عمل مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية، اعتبرت إسرائيل، الأربعاء، القرار "تهديداً" يتطلب رداً.

وكانت طهران حددت مهلة لرفع العقوبات التي فرضتها واشنطن عليها، وانقضت الأسبوع الماضي.

وأكد وزير الخارجية الإسرائيلي غابي أشكينازي أن تل أبيب "لن تسمح لإيران بامتلاك القدرة على حيازة سلاح نووي".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

واعتبر أن إيران "تدمر ما تبقى من رقابة للوكالة الدولية للطاقة الذرية".

وعارضت الحكومة الإسرائيلية برئاسة اليميني بنيامين نتانياهو الاتفاق النووي الذي أبرم العام 2015 بين إيران والقوى الست الكبرى.

وقبل حوالى ثلاث سنوات، أشاد نتانياهو بانسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق، وطالب مراراً وبشكل علني الرئيس الأميركي جو بايدن بعدم العودة إلى الاتفاق.

وتطالب طهران واشنطن بإلغاء العقوبات التي أعاد الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب فرضها منذ العام 2018، بينما تصر واشنطن على وجوب أن تفي إيران أولاً بالتزاماتها التي تراجعت عنها.

وأعلن رئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل غروسي، الأحد، عن توصله وطهران إلى "اتفاق مؤقت" يتوافق مع مطالب مجلس الشورى الإيراني ويمتد لثلاثة أشهر.

وبينما تؤكد طهران أن برنامجها النووي مدني، يقول نتانياهو إن إيران تسعى إلى امتلاك سلاح نووي.

المزيد من الأخبار