Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

توصية بإعطاء السن الأولوية في توزيع اللقاح في بريطانيا

رئيس اللجنة المشتركة للقاحات والتطعيم في المملكة المتحدة يقول: "أحد أعظم نجاحات البرنامج هو معدل انتشاره الواسع وهذا أهم عامل فيه الآن"

عامل في قطاع الرعاية الصحية البريطانية يتلقى لقاح كوفيد-19 من "أكسفورد-أسترازينيكا" في صيدلية ميد مارت (غيتي)

مع تواصل التقدم في إعطاء لقاح كوفيد في المملكة المتحدة، يستعد المستشارون الحكوميون لتقديم توصية بأن تكون السن العامل الحاسم في طريقة ترتيب الأولويات خلال المراحل المقبلة من البرنامج.

وقال البروفيسور واي شين ليم، رئيس اللجنة المشتركة للقاحات والتطعيم، إن السن "تهيمن" على مقاربة المرحلة المقبلة من برنامج التطعيم الشامل.

ويأتي هذا التصريح في غمرة ورود تقارير توحي بأن كل الأشخاص الذين تتخطى أعمارهم أربعين عاماً قد يحصلون على جرعة لقاح فيروس كورونا خلال الأسابيع المقبلة، فيما تبين بيانات التطعيم بأنه من الممكن بلوغ هدف تطعيم الفئات التسع الأولى التي لها الأولوية بحلول 24 مارس (آذار).

وفي محاولة لزيادة سرعة نشر اللقاح، اقترح أعضاء اللجنة المشتركة للقاحات والتطعيم توسيع الشريحة السنية من 5 إلى 10 سنوات خلال المرحلة المقبلة، حسبما أفادت صحيفة "مايل أونلاين".

وفي مداخلة له خلال مؤتمر عقدته عن بعد الكلية الملكية للأطباء مساء الخميس، قال البروفيسور ليم: "أحد أعظم نجاحات البرنامج هو معدل الانتشار، وهذا أهم عامل في البرنامج الآن".

وأضاف أن "السن عامل مهيمن بشكل كبير، فيما تسهم كافة المشاكل الصحية السابقة تقريباً في زيادة الخطر بعض الشيء، إنما ليس بنسبة ضخمة".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ويرجح أن تثير هذه التوصيات ردة فعل سلبية من النقابات التي تمثل عمالاً أساسيين مثل المعلمين والشرطة، بعد أن حاججت طيلة أسابيع بضرورة إيلاء هذه الفئات الأولوية في توزيع اللقاحات نظراً للأدوار التي يؤدونها وتفرض عليهم احتكاكاً وثيقاً بالآخرين. كما تضاعف هيئة الخدمات الصحية الوطنية جهودها من أجل التواصل مع الأقليات العرقية في المناطق الأفقر من إنجلترا، وسط اكتشاف "اندبندنت" إثر تحليل قامت به بأن عدداً أقل من الأشخاص المعرضين للخطر يحصلون على الجرعة الأولى من لقاح كوفيد في المناطق المحرومة.

لكن يقال إن اللجنة راضية عن أن الفئات المعرضة للخطر الأكبر في أوساط العمال الأساسيين والأقليات العرقية تم احتسابها بما أن العديد من هؤلاء "معرضون لخطر طبي" أو "فوق الخمسين من السن"، وفقاً لـ"مايل أونلاين".

ويوم عيد الفالنتاين، أعلن بوريس جونسون أن جميع من في إنجلترا ضمن فئات الأولوية الأربعة الأولى، بما في ذلك من تتخطى أعمارهم 80 عاماً، قد تلقوا اللقاح. وقال متحدث باسم وزارة الصحة إن نسبة قبول تلقي اللقاح أعلى من المتوقع.

وقال البروفيسور ليم: "بدلاً من التركيز المفرط على تحديد أولويات فرعية ضمن بعض الفئات، ما علينا فعله في الواقع هو التركيز على التطبيق أو التوزيع الصحيح."

وأضاف أنه على عملية توزيع اللقاح التركيز على التعامل مع عدم المساواة الصحية وتحسين قبول اللقاح في بعض أوساط الأقليات العرقية.

تكشف البيانات المنشورة يوم الخميس عن أن نحو 16 مليوناً ونصف المليون شخص بالإجمال في المملكة المتحدة قد تلقوا الجرعة الأولى من لقاح كوفيد، أي ما يعادل 24.6 في المئة من إجمالي سكان المملكة.

© The Independent

المزيد من صحة